الحكومة الموريتانية تقدم حصيلة عملها في المجال الأمني منذ 2015

نواكشوط-موريتانيا(بانا) - استعرض الوزير الأول الموريتاني، يحيى ولد حدمين، اليوم الجمعة، الحصيلة الأمنية لحكومته في السنوات الثلاث الأخيرة، وذلك خلال تقديمه لإعلان السياسة العامة لحكومته، أمام جلسة علنية للجمعية الوطنية، طبقا للمادة 73 من الدستور.

وقال الوزير الأول إن الحكومة عملت على مواجهة التحدي الأمني، ضمن مقاربة حازمة ومسؤولة تأخذ بعين الاعتبار أسبابه المختلفة وأبعاده الوطنية والعابرة للحدود.

وأوضح أنها ركزت في هذا السبيل "على مد قواتنا المسلحة وقوات أمننا بما تحتاجه من وسائل لحفظ سلامة حوزتنا الترابية والحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم والقضاء على التهديدات الأمنية. وبذلك تعززت جاهزية قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية وتضاعفت قدرات تدخلها من خلال توظيف المزيد من الأفراد وتوفير العديد من التكوينات والتدريبات واقتناء المعدات".

وأشار ولد حدمين إلى تعزيز الأمن العابر للحدود عبر فتح 14 مركزا حدوديا جديدا مجهزة بالمعدات اللازمة ومربوطة بمنظومة "موريتانيا– عبور" البيومترية.

وعلى المستوى العام، بيّن أن الحكومة عملت على تنفيذ سياسة قائمة على تعزيز أسس الدولة وتحسين حكامة الشؤون العمومية وبناء اقتصاد تنافسي قادر على دعم نمو مستدام يسمح بتوسيع الوصول إلى الخدمات الأساسية.

-0- بانا/س س/س ج/26 يناير 2018

26 يناير 2018 19:17:36




xhtml CSS