الحكومة المالية تقدم تطمينات حول دفع مرتبات الموظفين

باماكو-مالي(بانا) - أكد وزير الإقتصاد والمالية والميزانية المالي تيينا كوليبالي أمس الأحد غداة المائدة المستديرة للمانحين حول تمويل "البرنامج الإقتصادي الإقليمي" للإتحاد الإقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا (أوموا) على عدم وجود أي تهديد بشأن المرتبات التي أعلن أنه سيستمر دفعها على الرغم من الأزمة السائدة في البلاد.

وجاء هذا التوضيح لوضع حد للإشاعات التي سرت حول عجز الدولة عن دفع المرتبات في الأشهر القادمة.

وأقر الوزير مع ذلك أن الإقتصاد المالي تعرض لهزات منذ الإنقلاب العسكري المنفذ يوم 22 مارس الماضي في البلاد.

وأوضح أن الشركاء أوقفوا تعاونهم معلقين دعمهم المالي المقدر ب522 مليار فرنك إفريقي في إطار سنة 2012 أي ما يمثل حوالي ثلث ميزانية الدولة.

وأضاف أن البلاد خسرت أيضا 78 مليار فرنك إفريقي نتيجة تراجع تحصيل الأقسام الوطنية للإيرادات أي ما يمثل في المجموع خسارة إجمالية قدرها 600 مليار فرنك إفريقي.

وزادت أحداث 30 أبريل و01 مايو 2012 المرتبطة بالمحاولة الإنقلابية الوضع تعقيدا في مالي حيث فاقمت خشية الفاعلين الإقتصاديين الذين يتعرضون لهجمات وعمليات نهب.

وكشف الوزير أن أقسام الضرائب والجمارك وضعت أهدافا جديدة لتحصيل الإيرادات وتجاوزتها ما يدل على أن الإقتصاد بدأ يتعافي على نحو أسرع مما كان متوقعا.

وتبقى الأولوية الرئيسية تتمثل في إستعادة السيادة على شمال البلاد. وفي هذا الخصوص تم توجيه الموارد الضرورية لوزارتي الدفاع والأمن فيما حصلت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية وصيد الأسماك على كل الموارد التي طالبت بها لموسم 2012-2013 الزراعي نتيجة النتائج المتواضعة للموسم الزراعي 2011-2012 .

وأعطيت الأولوية أيضا لدفع المرتبات والمنح الدراسية للطلبة وتسيير الجامعات وقطاع الصحة.

وقررت السلطات من جهة أخرى الإبقاء على الموارد المخصصة لكافة الإستثمارات والتي كان تعليقها سيكبد مالي خسارة كبيرة.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 09 يوليو 2012


09 يوليو 2012 15:38:44




xhtml CSS