الحكومة الفرنسية: وصول تعزيزات من الجهاديين إلى شمال مالي مصدر انشغال جديد

باريس-فرنسا(بانا) - قال الناطق باسم وزارة الخارجية الفرنسية فيليب لاليو اليوم الإثنين في باريس إن وصول تعزيزات مكونة من مئات الجهاديين إلى شمال مالي لمؤازرة المتطرفين الذين يسيطرون على المنطقة يشكل مصدر انشغال كبير.

وصرح لاليو خلال لقاء مع الصحافة بأنه "إذا صحت المعلومات بشأن انضمام مئات الجهاديين إلى الجماعات التي تسيطر على شمال مالي فإن ذلك سيكون مصدر قلق جديد".

وقد أعلن قيادي في حركة التوحيد والجهاد بغرب إفريقيا وشهود عيان أن مئات الجهاديين القادمين من السودان والصحراء الغربية وصلوا بالفعل إلى شمال مالي.

ويتوافد هؤلاء الجهاديون على الشمال المالي تزامنا مع التحضير لإرسال قوة عسكرية أجنبية إلى المنطقة لمساعدة الجيش المالي على استرداد ولايات البلاد الشمالية من أيدي المتطرفين.

ومنذ نحو 7 أشهر تسيطر جماعات متطرفة على شمال مالي وهي حركة أنصار الدين وحركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا المرتبطتين بتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي إضافة إلى متمردين طوارق.

-0- بانا/ب م/س ج/22 أكتوبر 2012

22 أكتوبر 2012 19:13:45




xhtml CSS