الحكومة السودانية وتنظيم الأسود الحرة بشرق السودان يتوصلان إلى إتفاق في

طرابلس طرابلس-ليبيا(بانا) -- أعلنت الوفود المشاركة في المفاوضات بين الحكومة السودانية وتنظيم الأسود الحرة بشرق السودان اليوم في طرابلس بحضور القائد معمر القذافي عن الإتفاق الذي توصلت إليه في ختام هذه المفاوضات التي جرت .
برعايته في طرابلس يومي 24 و 25 ديسمبر الجاري وينص هذا الإتفاق على برنامج زمني لتنفيذ إتفاقية .
طرابلس الموقعة بين الطرفين في 14 يونيو 2000 وقد تسلم القائد القذافي محضر هذا الإتفاق خلال إستقباله اليوم لوفدي الحكومة السودانية برئاسة كمال عبيد أمين العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني السوداني وتنظيم الأسود الحرة برئاسة المبروك مبارك سليم رئيس التنظيم/الأمين العام لجبهة شرق السودان اللذين يرافقهما وفدا قبيلة الرشايدة في السودان برئاسة ناظر عموم القبيلة أحمد حميد البركي وقبيلة الرشايدة البراعصة في الجماهيرية .
الليبية اللذين كانا قد شاركا في هذه المفاوضات كمراقبين وأشادت الحكومة السودانية وتنظيم الأسود الحرة بشرق السودان ونظارة عموم قبيلة الرشايدة بالسودان في كلمات ألقيت خلال هذا اللقاء بحكمة القائد معمر القذافي ورعايته وجهوده المضنية المتواصلة من أجل إرساء السلام وضمان الأمن والإستقرار في كامل ربوع دول الإتحاد الإفريقي عموما وفي .
السودان بشكل خاص كما عبرت هذه الكلمات عن السعادة البالغة بنجاح هذه المفاوضات وتوصلها إلى هذا الإتفاق الذي تحقق في أجواء من الأخوة والمسؤولية التي سادت هذه المفاوضات إنطلاقاً من حرص .
الزعيم القذافي المستمر على متابعتها ورعايته لها وأكدت هذه الكلمات أن الذين كانوا بالأمس فرقاء يتحاربون أصبحوا اليوم أمام القائد معمر القذافي متفقين على هذه النتيجة الإيجابية التي تم التوصل إليها في هذا .
الإتفاق وأجمع المتحدثون الذين يمثلون الحكومة السودانية وتنظيم الأسود الحرة بشرق السودان وقبيلة الرشايدة في السودان على ثقتهم اللامحدودة في أن جهود القائد معمر القذافي في إعادة السلام وإرساء الأمن والإستقرار بشرق السودان ستتوج في الإجتماع القادم بين الحكومة السودانية وجبهة شرق السودان الذي سيعقد برعايته يوم 17 يناير القادم بإسعاد الشعب السوداني بأن يأتي القائد معمر القذافي إلى الخرطوم وفي صحبته جميع قيادات جبهة شرق .
السودان تأكيدا لطي ملف المشكل في هذه المنطقة نهائياً

26 ديسمبر 2005 19:06:00




xhtml CSS