الحكومة السودانية متفائلة بالتوصل لاتفاق سلام مع الحركة الشعبية

الخرطوم-السودان(بانا) - قال الناطق الرسمي باسم وفد الحكومة السودانية للتفاوض مع الحركة الشعبية قطاع الشمال حسن حامد يوم الخميس إن هناك تفاؤلا بالتوصل لاتفاق سلام حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان وذلك بالنظر إلى التطورات الإيجابية المحلية و الدولية العديدة.

ونقلت وكالة السودان للأنباء عن حامد قوله أن الوفد حضر إلى مقر التفاوض في هذه الجولة في ظل ظروف محلية وإقليمية ودولية جديدة وتأكيد واضح بأن الحكومة السودانية مصممة في هذه الجولة على الوصول للسلام من خلال وقف العدائيات الذي يفضي مباشرة وفورا للوقف الدائم لإطلاق النار والترتيبات الأمنية التي من شأنها المساعدة في إيصال المساعدات الإنسانية للمتأثرين وحرية الحركة وصولا لسلام دائم في المنطقتين.

وأشار إلى أن وفد الحكومة يوجد منذ الاربعاء في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بقيادة مساعد رئيس الجمهورية إبراهيم محمود الذي أكد في لقائه بوفد الوساطة الإفريقية عزم وتأكيد حكومة السودان على الوصول لاتفاق سلام.

وقال الناطق الرسمي "إن هذا التأكيد يأتي من منطلق أن هناك اتفاقا من حيث المبدأ بين الطرفين بأن هذه الجولة هي استكمال للجولة السابقة أي استئناف التفاوض من حيث وقف الطرفان وأن الجانبين قد توصلا في المرة السابقة إلى شوط بعيد يفوق 85 في المائة على المسودة المشتركة“.

وكان فريق الوساطة الأفريقية رفيعة المستوى اجتمع في مقر التفاوض بالوفد الحكومي أولا ثم بوفد الحركة الشعبية استعدادا للاجتماع المشترك المزمع عقده بين الجانبين في وجود الوساطة بقيادة ثابو أمبيكي.

-0- بانا/ع ط/ 2 فبراير 2018

02 فبراير 2018 05:48:47




xhtml CSS