الحكومة البوركينية تذكر بحظر بيع الأدوات العسكرية للمدنيين

وغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - ذكّرت الوزارة البوركينية المكلفة بالأمن، اليوم الثلاثاء، بإجراء حظر بيع الأدوات العسكرية للمدنيين في هذا الظرف الذي تواجه فيه البلاد التهديد الإرهابي.

وقالت الوزارة، في بيان، إن التجار الذين يبيعون الأدوات العسكرية لأشخاص مدنيين "يجب أن يعلموا أن نشاطهم محظور تماما على عموم التراب الوطني وأن المخالفين سيتعرضون للعقوبة".

وبحسب وزراة الأمن، توجد في الأسواق البوركينية أحزمة وأحذية وألبسة عسكرية وأغماد المسدسات القتالية "دون أخذ أي احتياط لضمان أن يكون المشتري من قوات الدفاع والأمن".

وبررت الوزارة هذا القرار بالتهديد الإرهابي وتنامي أعمال العصابات في بوركينا فاسو.

-0- بانا/ن د/س ج/24 أبريل 2018

24 أبريل 2018 16:45:02




xhtml CSS