الحكومة البنينية توضح سبب إلغاء قرض من المصرف الإسلامي للتنمية

كوتونو-بنين(بانا) - أفاد بيان صادر عن مجلس الوزراء البنيني عقب اجتماعه الأخير أن الحكومة قدمت إيضاحات حول سبب قيام المصرف الإسلامي للتنمية بإلقاء اتفاق قرض بقيمة 5ر16 مليار فرنك إفريقي في إطار برنامج دعم التمويلات الصغرى.

وذكر البيان الذي تلقته وكالة بانا للصحافة أن تعليق هذا القرض من قبل المصرف الإسلامي للتنمية جاء إثر مناورات لاستبدال صفحات في الوثيقة التي وقعتها السلطات البنينية.

وأعربت الحكومة البنينية عن أسفها لأن "موظفين في الصندوق المستقل أدخلوا عليه (نص الاتفاق) خلال تسليم البروتوكولات بنودا تنص على دفع فوائد مرحلية ومؤقتة، علاوة على التكاليف الإدارية، وذلك بما يخالف رسالة وزير الاقتصاد والمالية المؤرخة في 25 سبتمبر 2017 ، والتي مفادها أن إعادة تأمين القرض ستجري وفق نفس شروط المصرف الإسلامي للتنمية"، موضحة أن "هذه الفوائد المدرجة بصورة غير قانونية في الوثائق تستحدث علاوات للموظفين المعنيين، بموجب قرار صدر يوم 31 ديسمبر 2004 يتعلق بتوزيع غرامات التأخر التي يحصلها الصندوق، في إطار القروض المعاد تأمينها".

وأكدت الحكومة أن السلطات البنينية اتخذت إجراءات لتقديم طلب جديد إلى المصرف الإسلامي للتنمية من أجل الحصول على تمويل للبرنامج المتكامل لدعم التمويلات الصغرى.

أما الموظفون المعنيون بالأمر في هذا الملف، فقد أقيلوا من مناصبهم، وسيواجهون الإجراءات الانضباطية اللازمة.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 10 فبراير 2018

10 فبراير 2018 11:37:24




xhtml CSS