الحكومة الإيفوارية تتوصل إلى هدنة اجتماعية مع نقابات الموظفين

أبيدجان-الكوت ديفوار(بانا) - توصلت الحكومة الإيفوارية، أمس الخميس، إلى هدنة اجتماعية مدتها خمس سنوات، بعد التوقيع على اتفاق مع نقابات الوظيفة العمومية.

وتحققت هذه الهدنة المرْضية للحكومة ونقابات الموظفين إثر مفاوضات انطلقت مطلع العام 2017، بعد الإضراب العام الذي استمر ثلاثة أسابيع وشل الوظيفة العمومية في البلاد.

وقد استجابت الحكومة الإيفوارية لخمس نقاط من المطالب الستة التي قدمتها النقابات.

ومن أهم هذه المطالب تسديد المتأخرات التي يبلغ مجموعها 6ر249 مليار فرنك إفريقيا، ابتداءً من 2018 لصالح قرابة 130 ألف موظف مستفيد. وسيتم تسديد 70 في المائة من هذا المبلغ بأقساط سنوية حتى 2023 فيما سيتم صرف 30 في المائة المتبقية في الفترة 2023-2025.

وأكد الوزير الأول الإيفواري، أمادو غون كوليبالي، الذي ترأس حفل توقيع الاتفاق، إرادة الحكومة في الالتزام بتعهداتها.

-0- بانا/بال/س ج/18 أغسطس 2017

18 أغسطس 2017 15:05:58




xhtml CSS