الحكومة الأمريكية تدعم مكافحة الإيدز في كينيا

نيروبي-كينيا(بانا) - منح سفير الولايات المتحدة لدى كينيا روبيرت غوديتش الإثنين ثلاث زوارق تبلغ قيمة كل منها 67415 دولار أمريكي لصالح محافظات سيايا وهوما باي وبوسيا الكينية.

وذكرت السفارة الأمريكية بنيروبي في بيان صحفي أن هذه الهبة تدخل في إطار التزام الشعب الأمريكي بتعزيز الصحة والقدرات البشرية في كينيا.

ولاحظ البيان أن هذه الزوارق التي تم تسليمها لسلطات المحافظات الثلاث في شاطي أوسينج بمحافظة سيايا ستساهم في تسهيل الخدمات الصحية لصالح السكان الذين يصعب الوصول إليهم بما يشمل رعاية مرضى الإيدز وعلاجهم.

وستساعد كذلك العاملين الصحيين على تنفيذ برامج الوقاية من الإيدز للحد من تفشي الفيروس في منطقة بحيرة فيكتوريا.

وتبلغ نسبة تفشي الإيدز على ضفاف بحيرة فيكتوريا حوالي 25 في المائة أي أعلى بكثير من المعدل الوطني المقدر بـ6 في المائة.

وتدخل هذه الهبة في إطار برنامج للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أطلق عليه "الإيدز والسكان والرعاية الصحية المتكاملة".

ويشمل هذا البرنامج المقدرة ميزانيته بـ12 مليار كواشا والذي يغطي فترة خمس سنوات جوانب تنظيم الأسرة وصحة الأمهات والأطفال والملاريا والتغذية والوقاية من الإيدز.

كما يتضمن خدمات رعاية وعلاج من أجل سد الاحتياجات الصحية للكينيين الذين يعيشون في المحافظات العشر المحيطة ببحيرة فيكتوريا.

واستطاع هذا البرنامج الذي يدعم قرابة 800 منشأة صحية الوصول إلى أكثر من مليوني شخص استفادوا من فحوصات للكشف عن الإيدز وإرشادات وخدمات.

وقال السفير غوديتش "في الوقت الذي تسعى فيه كينيا لتقريب الحكم من السكان فإننا نساعد الكينيين على تحسين الخدمات الصحية على مستوى المحافظات ما يعني ضمان خدمة صحية جيدة للجميع بما يشمل أولئك الذين يعيشون في أكثر جزر بحيرة فيكتوريا عزلة".

يشار إلى أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية عبارة عن مؤسسة تابعة لحكومة الولايات المتحدة معنية بتقديم مساعدات مدنية في الخارج.

-0- بانا/د ج/ع ه/ 23 سبتمبر 2014

23 سبتمبر 2014 11:16:57




xhtml CSS