الحكم المغربي القزاز ممتن للاتحاد الافريقي لكرة القدم

الرباط - المغرب (بانا) --اعرب الحكم المغربي محمد القزاز الذي تم اختياره لإدارة بعض مباريات كأس العالم 2002 التي ستجري في كوريا الجنوبية و اليابان عن امله في أن يكون في مستوى تشريف كرة القدم الافريقية له اقتداء بالحكم المغربي سعيد بلكولا الذي ادار .
نهائي كأس العالم بين البرازيل و فرنسا سنة 1998 و في حوار اجرته معه وكالة (بانا) قبل انطلاق المونديال بأسابيع فقط اكد القزاز ان مستوى التحكيم الافريقي "تحسن بصفة ملموسة في السنوات الاخيرة خاصة بعد تعيين فرح أدو على رأس اللجنة الافريقية للتحكيم".
0 و استدل على ذلك بالدورة الاخيرة لكأس افريقيا للأمم التي نظمتها مالي "حيث لم يتم تسجيل اية اخطاء او طعون بشأن التحكيم".
0 و قال القزاز ان هذا التطور يعود الى الجهود التي بذلها مسؤولو الاتحاد الافريقي لكرة القدم خاصة كل من .
رئيسه عيسى حياتو و رئيس لجنة التحكيم و اضاف القزاز انه "لم تشهد اي من المباريات ال 22 للدور الاول اخراج اية بطاقة حمراء".
و ارجع ذلك الى "تحسن نوعية اللعب الافريقي الذي يتميز بالاستعراض و الفنيات العالية الى جانب مستوى تمكن الحكام الافارقة من مهمامهم ".
0 و اشار القزاز ايضا الى العدد المتزايد للحكام الافارقة الذين يديرون مباريات ذات مستوى دولي (البطولات التي تنظمها الفيفا و الالعاب الاولمبية و كأس العالم للآمال الى جانب كأس العالم).
0 يذكر ان محمد القزاز البالغ 39 عاما بدأ ممارسة التحكيم و عمره 24 سنة و هو معلم للتربية الرياضية في ثانوية بمدينة القنيطرة الواقعة 40 كيلومترا جنوب .
الرباط و في رصيده أكثر من 80 مباراة دولية

16 مايو 2002 14:43:00




xhtml CSS