الحزب الحاكم يقول إنه سيفوز بالإنتخابات

الخرطوم-السودان(بانا) -- أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان أمس الأربعاء قبل يوم من إنتهاء عملية الإقتراع التي تم تمديدها لمدة يومين أنه واثق .
من الفوز بالإنتخابات وقال تاج السر مصطفي رئيس اللجنة الفنية في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في مقابلة حصرية مع وكالة بانا للصحافة إن الحزب متأكد من الإحتفاظ بمنصب الرئاسة ومعظم مقاعد الجمعية الوطنية(البرلمان) رغم .
المنافسة الشديدة من جانب الأحزاب المتعددة وأضاف مصطفى أن "الحزب يتوقع أن يفوز.
وأنه كان نشيطا خلال العامين الماضيين حيث وضع كل الهياكل .
والآليات الضرورية قبل المنافسة في الإنتخابات"0 وسيبدأ يوم غد الجمعة فرز الأصوات ويتوقع أن تعلن النتائج النهائية أواخر الأسبوع وفقا للجدول الزمني المراجع الذي أعلنته المفوضية القومية للإنتخابات يوم .
الثلاثاء الماضي واعترف مصطفى الذي كان وزيرا سابقا للتجارة بأن الحزب الذي يشابه الأحزاب الأخرى في التنافس على السلطة كان ينتابه الشك حول إمكانية إجراء الإنتخابات نظرا للجو السياسي الذي سممته الضغوط الدولية على الحكومة لحل الصراع في الجنوب ومحافظة دارفور في غرب .
السودان ومازال الصراع في إقليم دارفور الذي تسبب في نزوح 6ر2 مليون شخص ومقتل أكثر من 300 ألف شخص يثير .
الجدل بين الخرطوم والمجتمع الدولي وقال حاكم ولاية الخرطوم الدكتور عبدالرحمن الخضر في مؤتمر صحفي منفصل إن الحزب الذي يقوده الرئيس عمر .
حسن البشير لن يقف أمام الديمقراطية وأضاف الخضر "أننا نريد أن نرى وصول العملية الديمقراطية إلى نهايتها.
وأننا متأكدون بأننا لن .
نقف عائقا أمام التغيير الديمقراطي"0 ويقول مسؤولو الحزب إن الإستقرار في السودان .
يعتمد على التسامح والتنازلات المتبادلة وأكد المسؤول "أننا إذا حققنا الفوز لن نستفز خصومنا.
وبالمثل إذا فاز خصومنا يجب عليهم عدم إستفزازنا.
وأننا نريد أن نصلي جميعا في الكنائس وفي .
المساجد لأن السلام يشكل الأساس لهذا البلد"0 وجرت الإنتخابات في السودان بالرغم من مواجهتها لتحديات لوجستية عديدة بصورة سلمية.
وأشارت المفوضية القومية للإنتخابات يوم الثلاثاء أن إقبال الناخبين .
تراوح ما بين 56 و60 في المائة وقال محمد مندور المهدي نائب حاكم ولاية الخرطوم إن الحزب الحاكم يتوقع بأن يتجاوز تدفق الناخبين .
نسبة ال80 في المائة في الأيام الأخيرة للإنتخابات وأضاف مندور المهدي أن الإنتخابات سبقتها حملات توعية مدنية مكثفة أثارت إهتمام الناخبين في جميع .
أنحاء البلاد يذكر أن السودان لم ينظم إنتخابات منذ عام 1986 ولذلك فإن معظم الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم واجهوا تجربة جديدة لم يتعرضوا لها إطلاقا في فترة .
حياتهم ونصت إتفاقية السلام الشامل التي تم توقيعها بين الشمال والجنوب في عام 2005 لأنهاء الحرب التي إستمرت عقدين على أن نظام التعددية الحزبية هو شرط مسبق .
لإسكان صوت البنادق للأبد

15 أبريل 2010 16:16:00




xhtml CSS