الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا محل انتقاد حول بث صور لمانديلا

كيب تاون-جنوب(بانا) - يواجه الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا "المؤتمر الوطني الإفريقي" انتقادات شديدة اللهجة بعد قيام هيئة البث الجنوب إفريقية بنقل صور للرئيس جاكوب زوما وقياديين آخرين في الحزب وهم يقومون الإثنين في جوهانسبورغ بزيارة لمنزل نلسون مانديلا الذي ظهر في حالة هشة.

وأصدر المتحدث الرسمي باسم "المؤتمر الوطني الإفريقي" جاكسون مثيمبو مباشرة بعد الزيارة بيانا ذكر من خلاله أن "المسؤولين مرتاحون لأن الرئيس مانديلا يتمتع بصحة جيدة ويحظى بأفضل رعاية صحية".

لكن عددا من مشاهدي التلفزيون لم يشاطروه الرأي ولجئوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من القنوات للتعبير عن غضبهم.

وقال أحدهم على حسابه عبر تويتر "إن رمزنا يذبل بوتيرة بطيئة نتيجة الهرم بينما تسعى الحكومة لتغطية حالته الهشة".

ومن جانبه صرحت زعيمة المجموعة البرلمانية لحزب "التحالف الديمقراطي" (المعارض) ليندوي مازيبوكو أنه يجدر بهيئة البث الجنوب إفريقية الشعور "بالخجل" لأنها أظهرت مانديلا في مثل تلك الحالة الصحية الضعيفة.

لكن مثيمبو رد اليوم الثلاثاء على هذا الانتقاد موضحا أن "الذين يزعمون بأن الزيارة كانت حيلة دعائية من المؤتمر الوطني الإفريقي يصطادون في المياه العكرة".

وقال المتحدث الرسمي باسم الحزب الحاكم "يسرنا أننا شاركنا لقاء ماديبا (إسم عشيرة مانديلا) مع العالم حتى في حالته الضعيفة".

وكان مانديلا قد غادر في وقت سابق من أبريل الجاري مستشفى بريتوريا بعد خضوعه لعلاج مكثف استمر خمسة أسابيع من إصابته بالتهاب رئوي.

-0- بانا/ك يو/ع ه/ 30 أبريل 2013

30 أبريل 2013 13:53:32




xhtml CSS