الجيش الغامبي يتوعد بردع الاستخدام العشوائي للأزياء العسكرية

بانجول-غامبيا(بانا) - أعلنت القوات المسلحة الغامبية أنها ستبدأ قريبا في ردع الأفراد والشركات الذين يقومون باستيراد وبيع الأزياء العسكرية.

وأفاد بيان تلقته وكالة بانا للصحافة يحمل توقيع المتحدث باسم الجيش الفريق لامين سانيانغ أن "بعض الأشخاص غير المنتسبين للقوات المسلحة الغامبية متورطون في الاستخدام العشوائي وأحيانا في إساءة استخدام التمويه العسكري والأحذية القتالية والقبعات العسكرية في الأماكن العامة".

واعتبر أن "هذا أمر مؤسف، وإذا لم تتم السيطرة عليه فقد تستخدمه عصابات إجرامية منظمة وأفراد بلا ضمير ليس فقط لانتحال صفة أفراد في القوات المسلحة، وإنما أيضا لارتكاب جرائم".

وحذر البيان المتورطين في هذه الأعمال من مغبة عدم التخلي عن هذه الممارسة، مضيفا أن كافة الشركات العاملة في استيراد وبيع مثل هذه المنتجات مدعوة إلى الامتثال لهذا التوجيه حتى تتفادي المصادرة، وربما التعرض لإجراء قضائي.

وجددت القوات المسلحة الغامبية التزامها بحفظ السلام والأمن، مؤكدة بالتالي عدم تسامحها مع الأمور التي من شِأنها تهديد الأمن القومي.

-0- بانا/م س/ع ه/ 27 فبراير 2018

27 فبراير 2018 13:17:15




xhtml CSS