الجيش البوركيني يقبض على 200 شخص مشبوه ويدمر معسكرات تدريب

واغادوغو-بوركينا فاسو(بانا) - أعلن الجيش البوركيني في بيان أصدره الإثنين أن عمليات التأمين التي قامت بها وحداته المتمركزة في شمال البلاد خلال فترة نهاية السنة سمحت بتوقيف حوالي 200 شخص مشبوه وتحييد معسكرات تدريب إرهابيين مفترضين.

وذكر بيان الجيش أن هذه الأنشطة المنفذة بدعم من سلاح الجو ووحدات الدرك والشرطة سمحت بتوقيف "أشخاص يفترض أنهم على صلة مع المجموعات المسلحة المتطرفة والعنيفة التي تنشط في مقاطعات شمال بوركينا فاسو".

وأوضح الجيش أنه "تم توقيف حوالي 200 شخص، على ضوء معلومات واضحة تلقتها مصالحنا".

وأكد البيان أنه "بعد التحقق من هوياتهم في ظل التقيد الصارم بالقوانين الدولية والوطنية، أحيل 33 شخصا إلى أقسام الشرطة أو الدرك بغرض التحقيق معهم، بينما أطلق سراح البقية".

وتابع المصدر أن "هذه العمليات سمحت بالعثور على ملاذات ومعسكرات تدريب وتدميرها بالكامل".

وأضاف الجيش "تمكنت وحداتنا كذلك من استعادة أسلحة وذخيرة ومعدات تدخل في إنتاج متفجرات تقليدية الصنع (مفرقعات ومفجرات وأسمدة كيماوية وغيرها)، إلى جانب أقراص ترامادول ووثائق مزورة".

وأعربت القوات المسلحة الوطنية وفقا للبيان عن ارتياحها للتعاون "المتزايد للسكان الذين تحثهم على الاستمرار في هذا النهج من أجل دعم الوحدات المنخرطة في أنشطة بسط الأمن.

وقدم الجيش تطمينات للسكان مفادها أن الأنشطة المنفذة تهدف أساسا إلى حمايتهم من المجموعات الإرهابية المسلحة.

يشار إلى أن بوركينا فاسو دخلت منذ سنة 2015 في دوامة من الهجمات الإرهابية التي تضاعفت في شمال البلاد وشمالها الشرقي.

ووفقا للسلطات، فقد لقي في الإجمال 133 شخصا مصرعهم جراء 80 هجوما إرهابيا في بوركينا فاسو منذ العام 2015 .

-0- بانا/ن ت/ع ه/ 16 يناير 2018

16 يناير 2018 12:37:32




xhtml CSS