الجنوب إفريقيين يحتجون على الهيمنة الأمريكية

كيب تاون - جنوب إفريقيا (بانا) -- بدأ أعضاء الإتحادات النقابية والأحزاب فى جنوب إفريقيا يوم الخميس التجمع أمام سفارة الولايات المتحدة فى بريتوريا والقنصلية الأمريكية فى ديربان للإحتجاج على ما وصفوه بمحاولات واشنطن للإستئساد والهيمنة .
وإذعان العالم لمصالحها وجاءت الإحتجاجات التى دعا اليها الحزب الشيوعى الجنوب إفريقى ومؤتمر الإتحادات النقابية فى جنوب إفريقيا ومنظمة حقوق الإنسان المدنية فى أعقاب تهديدات أمريكا بمقاطعة المؤتمر العالمى ضد العنصرية وكراهية الأجانب المقرر عقده فى ديربان إذا لم تتم إزالة موضوعات مثل التعويضات ومساواة الصهيونية بالعنصرية .
من أجندة المؤتمر وقال المتحدث باسم الحزب الشيوعى فى جنوب إفريقيا مازبوكو جارا أن موقف الولايات المتحدة يؤكد الحاجة الى إجراء تغيير جذرى فى الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمؤسسات المتعددة الأخرى مثل منظمة التجارة العالمية والمصرف الدولى وصندوق النقد الدولى .
وجعلها مؤسسات ديمقراطية وأضاف جارا "أن الولايات المتحدة ظلت منذ فترة طويلة تستغل هذه المؤسسات لتقوم بدور الشرطى ولتهيمن على العالم وبالخصوص على الدول الفقيرة".
0 وأوضح بالقول "آن الأوان لإبلاغ الولايات المتحدة أن الأمم المتحدة وجميع هذه المؤسسات تعود لكل العالم وأن الفقراء والعمال فى جميع أنحاء العالم لن يقبلوا الغطرسة ومصالح الولايات المتحدة الرأسمالية الأنانية الضيقة بعد الآن".
0 من جانبه حث المتحدث باسم مؤتمر الإتحادات النقابية مولوتو موثابو المجتمع الدولى على الوقوف ضد الثقافة الأمريكية الرامية لفرض وجهات نظرها فى كل شىء مشيرا الى أن موقفها الأخير "يوضح الكثير حول وجهات نظرها فيما يتعلق بالعنصرية والإضطهاد".
0 وتحدى موثابو واشنطن "أن تظهر نفس القدر من التعصب الذى أبدته حول قضية تعويض ضحايا النازية فى مسألة التعويضات عن مرحلة العبودية".
0 وسينظم مؤتمر الإتحادات النقابية أيضا مظاهرة خارج المؤتمر فى ديربان فى الأول من سبتمبر لمساندة المطالب بالتعويض .
ولإدانة السياسات العنصرية الإسرائيلية ضد الفلسطينيين

16 أغسطس 2001 17:02:00




xhtml CSS