الجمعية الدولية للتنمية تدعم نظام الصحة في بورندي بمبلغ 50 مليون دولار

بوجومبورا-بورندي(بانا) - قال المتحدث باسم الحكومة البورندية، فيليب نزوبوناريبا، اليوم الجمعة، إن مجلس الوزراء تبنى مشروع قانون يتعلق بالمصادقة على اتفاق هبة بمبلغ 50 مليون دولار من الجمعية الدولية للتنمية سيخصص لتمويل "مشروع دعم النظام الصحي" في بورندي خلال الفترة 2017-2021.

ويتمثل الهدف الشامل للمشروع في تحسين جودة الخدمات الصحية واستخدامها من قبل الحوامل والأطفال دون سن الخامسة والمراهقين والأزواج في سن الإنجاب، وفقا لنفس المصدر.

ويقدر عدد المستفيدين بـ55ر2 مليون، أي ربع سكان بورندي، حسب وثيقة تقديم المشروع الذي ستشرف عليه وتنفذه وزارة الصحة العمومية ومحاربة الإيدز.

وتشير الوثيقة إلى أن الفتيات والمراهقات والحوامل يمثلن 62 في المائة من المستفيدات من المشروع.

وستُصرف 81 في المائة من هذا التمويل على تعويض مجانية وأداء مقدمي الخدمات الصحية، مثل المراكز الصحية ووكلاء الصحة الجمعوية ومدارس الصحة وبرامج الصحة العمومية وهيئات الضبط.

وقد بدأت بورندي منذ 2006، جملة من الإصلاحات الصحية منها إستراتيجية مجانية العلاجات للحوامل والأطفال دون سن الخامسة.

غير أن النتائج الميدانية ما زالت متباينة، حسب بعض المؤشرات المتوفرة عن صحة الأم والطفل في بورندي".

وعلى سبيل المثال، تبين الأرقام الرسمية لوزارة الصحة البورندية أن معدل وفيات المواليد اليوم يصل إلى 36 وفاة لكل 1000 ولادة حية، ما يمثل 43 في المائة من مجمل وفيات الأطفال دون سن الخامسة.

أما وفيات الأمهات فترتفع إلى 500 وفاة من النساء لكل 100 ألف ولادة، أي إحدى أعلى النسب في العالم.

وفي بورندي، يعد مرض الملاريا مسؤولا عن أكثر من 5 في المائة من حالات الاستشارة الطبية و48 في المائة من حالات وفيات الحوامل والأطفال دون سن الخامسة.

ويتسبب سوء التغذية المنتشر كذلك في مشاكل صحية لقرابة 60 في المائة من الأطفال دون سن الخامسة في بورندي التي يقدر فيها متوسط العمر بـ56 سنة.

-0- بانا/ف ب/س ج/21 أبريل 2017

21 أبريل 2017 22:31:52




xhtml CSS