التونسية سيرين بن رمضان تنال جائزة المرأة الفرنكفونية لسنة 2017

مونتريال-كندا(بانا) - تلقت التونسية سيرين بن رمضان اليوم الأربعاء في مونتريال جائزة المرأة الفرنكفونية لسنة 2017 خلال مراسم أقيمت في إطار الدورة الـ37 للجمعية العامة للاتحاد الدولي للعمد الفرنكفونيين.

وتهدف الجائزة الممنوحة لهذه الخبيرة المحاسبة التي اشتركت في تأسيس وما تزال تشترك في إدارة شركة خبرة في المحاسبة والخزينة بالغرفة الوطنية لرئيسات الشركات إلى تسليط الضوء على النساء في التنمية المحلية.

ووفقا لمنظمي المسابقة، فإن سيرين بن رمضان "جعلت مسيرتها المهنية تتناغم مع التزام اجتماعي ومجتمعي ينعكس إيجابا على تطوير مدينتها تونس العاصمة، وعلى بلادها والمنطقة المتوسطية بصفة عامة".

وأوضحوا أنها طورت عدة مبادرات للارتقاء بكفاءات النساء رئيسات الشركات وتشجيع الشابات على الانطلاق في مشاريعهن الخاصة.

وكانت بن رمضان قد شاركت سنة 2015 في تنظيم المؤتمر العالمي لرئيسات الشركات.

وأهدت بن رمضان جائزتها إلى أول رؤساء تونس الحبيب بورقيبة أحد مؤسسي منظمة الفرنكفونية والمدافع المتحمس عن المرأة التونسية، مشيدة بالنساء التونسيات، لاسيما اللاتي يكافحن من أجل ترسيخ القيم.

ومن شأن هذه الجائزة التي تهدف إلى الارتقاء بانخراط النساء في عملية صنع القرار المحلي أن تساعد بن رمضان على الاضطلاع بدورها كقائدة محلية، من خلال عملية دعم وتبادل دولية.

وسيسمح التدريب ولقاء فاعلين سياسيين واقتصاديين والمشاركة في ندوات بتعزيز العلاقات الشخصية والمهنية للفائزة بالجائزة وتمكينها إثر هذه العملية من القيام على أكمل وجه بدورها كقائدة محلية، بما يضع الكفاءات والعلاقات المكتسبة في خدمة تنمية مجال حياتها ونشاطها.

وشهدت دورة 2017 مشاركة 45 مرشحة من 13 بلدا، مثلن كافة الأقاليم الفرنكفونية.

وأقيمت هذه الدورة برعاية عمدة بانغانغتي (الكاميرون) سيليستين كيتشا كورتيس رئيسة شبكة النساء المنتخبات المحليات لإفريقيا.

-0- بانا/إ ت/ع ه/ 22 يونيو 2017

22 يونيو 2017 16:00:24




xhtml CSS