التوغو تحرز تقدما في القضاء على انتقال فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل

لومي- التوغو (بانا) - أحرزت التوغو قفزة كبيرة في القضاء على انتقال فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل، وفقا لحصيلة ورشة عمل نظمت مؤخرا في لومي من قبل البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز  وتتعلق بالأنشطة المنجزة في تنفيذ الخطة الوطنية للقضاء على انتقال فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل، حسب ما علمت وكالة بانابرس من مصادر صحية، اليوم الثلاثاء في العاصمة التوغولية.

وقال البروفيسور أنومو داغنران، منسق البرنامج الوطني لمكافحة الإيدز، "هناك أكثر من 700 موقع يمكن للمرأة أن تحصل فيه على جميع الخدمات التي تدخل في نطاق القضاء على انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل ".

وأشار كذلك إلى أن معدل التداوي بالمضادات الفيروسية مرتفع بالمقارنة مع دول المنطقة.

وأوضح أن معدل الانتقال لدى الأطفال هبط من 14 في المائة في عام 2010 إلى 6 في المائة اليوم في الأطفال. وبالنسبة للأمهات المصابات، تدور النسبة حول 2,5 في المائة.

ووفقا للخطة الوطنية للقضاء على انتقال فيروس الإيدز من الأم إلى الطفل، فإن الهدف هو الحد من هذا الوباء لدى الأطفال. وهكذا فإن هذه الخطة التي تغطي الفترة 2014-2018، تهدف إلى خفض معدل الانتقال العمودي لفيروس الإيدز إلى أقل من 5 في المائة، والإصابات الجديدة لدى الأطفال بنسبة 90٪ وتقليص عدد وفيات الأمهات المرتبط بالإيدز بنسبة 50 في المائة.

يذكر أن التوغو تتوفر منذ عام 2012 على سياسة وطنية لمكافحة الإيدز تطمح لجيل خال من الإيدز في عام 2020. ووفقا للأرقام الأخيرة التي قدمت إلى الصحافة، "انخفضت الإصابات الجديدة بنسبة 70 في المائة لدى السكان. ويقدر معدل انتقال فيروس الإيدز لدى الأطفال بنسبة 6,5 في المائة مقابل 8,5 بالمائة في عام 2015، وهدف القضاء على الفيروس هو الوصول إلى 2 في المائة بحلول عام 2020".

ويبلغ معدل الإصابة بالإيدز 2,5٪ في المائة وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن هذا الوباء في التوغو.

-0- بانا/ف أ/س ج/25 يوليو 2017

25 يوليو 2017 19:33:13




xhtml CSS