التعاون الإسلامي تدعو إلى مساعدة فورية للصومال لمواجهة الفيضانات

مقديشو-الصومال(بانا) -ناشدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، الدول الأعضاء، والمنظمات الإنسانية العاملة لديها إلى المسارعة إلى مد يد العون والمساعدة الفورية إلى الصومال الذي يواجه حاليا فيضانات مدمرة في الأجزاء الجنوبية من البلاد، والمتأثرة بهطول الأمطار الغزيرة على المرتفعات الإثيوبية.

وذكر موقع المنظمة الرسمي،أمس الأربعاء، أنه بناء على المعلومات الواردة من قبل الحكومة الفيدرالية الصومالية، وأعضاء تحالف منظمة التعاون الإسلامي، ووكالات الأمم المتحدة،حذر مكتب المنظمة في مقديشيو من مغبة حدوث كارثة إنسانية كبيرة في ظل استمرار ارتفاع منسوب المياه في نهري"جوبا" و"شبيلي"، وهو ما ينذر باتساع رقعة الكارثة وحدوث دمار واسع يسفر عن فقدان المأوى والطعام لعشرات الآلاف من الأشخاص، خاصة في ظل الوضع الهش للأمن الغذائي المتواصل في الصومال، فضلا عن انتشار الأوبئة والأمراض بسبب الظروف المعيشية السيئة الناجمة عن الكارثة.

وذكرت المنظمة أن مكتبها في مقديشو قام بتوفير مواد غذائية ومياه شرب، والرعاية الصحية، والمساهمة في بناء السدود المؤقتة على ضفاف الأنهر، بالإضافة إلى توفير زوارق مطاطية أخرى وسريعة لإيصال المساعدات إلى المحاصرين في المناطق المنكوبة.

-0- بانا/ي ي/ع د/10 مايو2018

10 مايو 2018 08:38:53




xhtml CSS