التريكي: ليبيا تتابع بقلق كبير ما يجري في تشاد

أديس أبابا-إثيوبيا(بانا) -- قال أمين شؤون الإتحاد الأفريقي باللجنة الشعبية العامة الليبية للإتصال الخارجي والتعاون الدولي الدكتور علي التريكي إن بلاده "تتابع بقلق كبير ما يجري في تشاد الدولة المجاورة لليبيا والتي تهم ليبيا وأمنها".
0 وأضاف د.
التريكي في أول رد فعل حول الأحداث الدائرة في تشاد في تصريح لوكالة بانا للصحافة بأديس أبابا على هامش قمة الإتحاد الأفريقي التي إختتمت أعمالها اليوم السبت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا أن بلاده حاولت في الماضي أن تحقق تصالحا وطنيا وتوصلت إلى إبرام عدة إتفاقيات بين أطراف النزاع المعارضة والحكومة وتأسف .
لعدم تطبيق بعضها كما أعرب المسؤول الليبي عن الأسف لتطور الأحداث بشكل دراماتيكي اليوم في تشاد وقال إن ليبيا تأمل في إستقرار تشاد وستعمل على ذلك حيث -يضيف التريكي- أن من مصلحة .
ليبيا أن تكون تشاد مستقلة وصديقة لبلاده وأكد د.
التريكي أن العلاقات الليبية التشادية عريقة وخاصة معربا عن الأمل في أن تستمر الأوضاع في حالة جيدة لخدمة تشاد وليبيا مضيفا أن بلاده قامت بعمل كبير في إطار التنمية في هذا البلد المجاور وستستمر في ذلك .
وأعرب عن الأمل في أن يتحقق الأمن والإستقرار في تشاد يشار إلى أن أنباء متضاربة تتحدث عن مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية ومتمردين تشاديين وعن معارك بين الطرفين في العاصمة أنجامينا حول القصر الرئاسي ومبنى القيادة العامة.
ففي حين نقلت بعض المصادر عن وزير الخارجية التشادي أحمد علامي أن الرئيس إدريس دبي موجود في القصر الرئاسي وأن الأمور تحت السيطرة تقول أوساط أخرى نقلا عن المتمردين أن العاصمة باتت تحت سيطرة .
المتمردين ولم يبق إلا معارك تمشيط

02 فبراير 2008 16:30:00




xhtml CSS