التحاق جنود غانيين جدد ببعثة "إكوميغ" في غامبيا

بانجول-غامبيا(بانا) - صرح قائد قوة غرب إفريقيا الإقليمية في غامبيا (إكوميغ) العقيد ماغات ندياي الأربعاء أن 18 عسكريا غانيا وصلوا بانجول للالتحاق بالبعثة الإقليمية.

وقال "إنهم يحلون محل أولئك الذين كانوا معنا. وسيعود 32 عسكريا إلى غامبيا الأسبوع المقبل، وسيأتي 32 آخرون"، في إشارة منه إلى العسكريين الـ18 الذين عادوا إلى غامبيا الأسبوع الماضي.

وتسحب غانا العسكريين المجندين في وحدة "إكواس" ضمن "عملية إعادة الديمقراطية"، وتعوضهم بعناصر جديدة.

وكان تدخل القوة الإقليمية في غامبيا قد فرضه رفض الرئيس السابق يحيى جامح التنحي عن السلطة بعد خسارته في انتخابات الأول من ديسمبر 2016 .

وأرسلت غانا وحدة قوامها 205 عناصر للالتحاق ببعثة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إكواس) في غامبيا (إكوميغ) من أجل عزل جامح عن السلطة وتنصيب الرئيس أداما بارو المنتخب محله.

وقام قادة الإقليم بنشر 7000 عنصر في المجموع على الميدان، بالإضافة إلى طائرتين مقاتلتين وسفينتين حربيتين.

وبعد تنصيب الرئيس أداما بارو، أصبحت القوة الإقليمية الآن مكلفة بتفويض جديد يتمثل في بسط الاستقرار.

وتشمل مهمة البعثة تأمين الرئاسة والوزارات والمؤسسات العمومية الرئيسية وإعادة الثقة بين قوات الأمن الغامبية والسكان.

لكن بعض جوانب تفويضها مثل تأمين الوزارات وحماية المؤسسات العمومية الرئيسية أصبحت بعد استقرار البلاد متروكة لقوات الأمن الغامبية في إطار مسؤوليتها عن حماية البلاد.

ومن المقرر أن تبقى الوحدات الإقليمية في غامبيا إلى غاية يونيو 2018 .

-0- بانا/م س/ع ه/ 22 فبراير 2018





22 فبراير 2018 11:49:41




xhtml CSS