التأكيد على الحاجة "لقيادة إستراتيجية" لضمان الإزدهار الإفريقي

كمبالا-أوغندا(بانا) -- قال الرئيسان الأوغندي يوري موسفيني والتنزاني جاكايا كيكويتي اللذان أشارا إلى أن الملاريا تشكل أحد التحديات الكبيرة التي تواجهها إفريقيا اليوم الإثنين إن القارة تحتاج لقيادة إستراتيجية لإزالة العقبات أمام السيطرة على المرض .
وضمان إزدهار وتنمية شعوب القارة ودعا الرئيسيان في بيان مشترك صدر على هامش قمة الإتحاد الإفريقية المنعقدة في كمبالا إلي إلغاء الضرائب الكبيرة على الأدوية والمواد الصحية لمكافحة الملاريا وقالا إن إلغاء الرسوم الجمركية يمكن أن يفيد .
الرعاية الصحية في إفريقيا وكذلك رجال الأعمال وأوضح البيان "أن إفريقيا تحتاج أكثر من أي وقت مضى لقيادة استراتيجية ورؤية وشجاعة لمعالجة التحديات التي نواجهها.
ويجب تسخير إمكانيات إفريقيا والفرص والموارد الضخمة لصالح التنمية والإزدهار ورفاهية شعوب القارة".
0 وتسبب الملاريا خسائر في الإنتاجية لحوالي 200 مليون شخص في إفريقيا سنويا إضافة إلى وفاة أكثر .
من 800 ألف شخص معظمهم من الأطفال والأمهات وأعاد موسفيني وكيكويتي للأذهان أن جهودا غير مسبوقة بذلت خلال العقد الماضي لدحر الملاريا بدعم مالي من الصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا والمصرف الدولي والشركاء على المستوى .
الثنائي والمصادر الخاصة عبر العالم وأوضح البيان "أنه سيتم بفضل هذا التمويل تقديم عدد ضخم من معدات التشخيص السريع والأدوية المنقذة للحياة وحوالي 350 مليون ناموسية لإفريقيا بنهاية سنة 2010 .
كما تم كذلك بذل جهود أخرى مثل تكثيف عمليات رش المنازل بالمبيدات في إطار الحملة الشاملة على المرض".
0 وقام تحالف القادة الأفارقة لدحر الملاريا الذي يمثل 28 رئيس دولة ويرأسه كيكيويتي مؤخرا بجهد إقليمي لتسهيل لشراء كمية كبيرة من الناموسيات .
بتكلفة منخفضة ويتوقع أن يسمح هذا الجهد الذي يتعاون فيه تحالف القادة الأفارقة لدحر الملاريا مع صندوق الأمم المتحدة لرعاية الأطفال (يونسيف) بتكثيف تسليم الناموسيات .
للدول الأكثر حاجة لها وقال البيان "يجب أن نلتزم الآن بالتغلب على الحواجز التي تعوق السيطرة على الملاريا وعلاجها وإن المجال المهم هنا هو إلغاء الضرائب والرسوم الجمركية لأن معظم الأدوية المضادة للملاريا تنتج الآن خارج إفريقيا".
0 ولاحظ الرئيسيان الأوغندي والتنزاني "أنه عندما ترسو السفن التي تنقل الناموسيات والأدوية والمنتجات الصحية الأساسية الأخرى في الموانئ الإفريقية فإن شحناتها تخضع دائما للضرائب والرسوم الجمركية التي تمتص أموالا كبيرة وتقلل من حجم السلع الصحية التي كان يمكن شراءها كما تؤخر كثيرا عمليات التوزيع".
0 وكان كيكويتي قد قال في الجلسة الموسعة لقمة الإتحاد الإفريقي حول صحة الأمهات والأطفال في إفريقيا إن المشكلة العامة التي تواجهها القارة تتمثل في .
الإفتقار للتمويل وأضاف "أن الدعم العالمي يعتبر هاما لإفريقيا لإنقاذ أرواح الكثير من الأمهات والأطفال الذين يموتون نتيجة أمراض يمكن الوقاية منها".
0 ويتوقع أن يعقد أعضاء تحالف القادة الأفارقة لدحر الملاريا إجتماعهم الثالث مساء اليوم الإثنين لوضع إستراتيجية لممارسات فعالة لمكافحة الملاريا ولإنتخاب .
رئيس جديد للتحالف وتولى كيكويتي المنصب منذ الإجتماع الأول للتحالف في سبتمبر 2009 في مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة .
في نيويورك

26 يوليو 2010 15:02:00




xhtml CSS