البشير يؤكد التزام بلاده بمتابعة تنفيذ بنود اتفاق السلام بجنوب السودان

الخرطوم-السودان(بانا) - أكد الرئيس السوداني عمر البشير التزام بلاده بمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق النهائي لاقتسام السلطة والترتيبات الأمنية في جنوب السودان.

ووقع فرقاء جنوب السودان الاحد بالخرطوم اتفاق السلام برعاية البشير ونظيره الأوغندي يوري موسفيني تحت مظلة الهيئة الحكومية للتنمية بشرق إفريقيا (إيغاد).

وقال البشير في كلمة عقب توقيع الاتفاق بمشاركة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت وزعيم المعارضة المسلحة ريك مشار وممثلي الأحزاب السياسية الأخرى "سنتابع تنفيذ الاتفاق خطوة بخطوة، ولدي مسؤولية أخلاقية تجاه أي مواطن جنوبي ونحن شعب واحد في دولتين" مشددا على أن الاتفاق "لن يكون حبرا على ورق".

من جهته، قال سلفاكير إن الحرب الداخلية التي شهدها بلده خلال السنوات الخمس الماضية "ليست ذات معنى وأدت إلى مقتل المئات، وتدمير الاقتصاد".

وأضاف في كلمة بالمناسبة "أصبحنا أضحوكة أمام المجتمع الإقليمي والدولي، وأصبحنا منقسمين أكثر مما قبل". وقال نحن "جاهزون لتنفيذ الاتفاق روحا ونصا من أجل تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان لأننا عانينا بما فيه الكفاية، وعلينا الالتزام بتفيذ بنود اتفاق السلام".

وبدوره، قال زعيم المعارضة المسلحة، ريك مشار "انتظرت تلك اللحظة طويلا (توقيع الاتفاق)، ونحن راغبون في السلام" مضيفا "نحتاج إلى إرادة سياسية لتطبيق الاتفاق".

أما الرئيس الأوغندي، فدعا من جهته، إلى عدم استخدام إعلان وقف إطلاق النار تكتيكيا لخوض معارك أكثر بين الفرقاء في جنوب السودان.

وتشهد دولة جنوب السودان، منذ عام 2013، حربا بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدا قبليا. وخلفت الحرب قرابة عشرة الاف قتيل، وشردت مئات الالاف من المدنيين، ولم يفلح في إنهائها اتفاق سلام أبرم في اغسطس 2015. وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011.

-0- بانا/ع ط/ 6 أغسطس 2018

06 Agosto 2018 08:34:45




xhtml CSS