البرلمان المالي يندد بانتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة في شمال البلاد

باماكو-موريتانيا(بانا) - أدان البرلمان المالي بشدة انتهاكات حقوق الإنسان المقترفة من طرف الجماعات المتطرفة في الولايات الشمالية للبلاد وعدة بلدات من ولايتي موبتي وسيغو.

وفي قرار حول الوضع الأمني للبلاد دعا البرلمان الحكومة إلى البدء في ملاحقات قضائية ضد مرتكبي هذه الفظاعات مؤكدا تضامنه مع قوات الدفاع والأمن الوطنية في تأديتها لمهامها الرامية إلى حماية الوحدة الترابية لمالي.

ورفض البرلمانيون الماليون دعوة الاستقلال وتقرير المصير مطالبين الحكومة بمحاربة جميع الحركات المسلحة بما فيها الحركة الوطنية لتحرير أزواد. كما جددوا تشبثهم بالتنوع العرقي والثقافي والديني ورغبتهم في أن تعيش كافة المكونات في سلام وانسجام.

ويخضع حوالي ثلثي الأراضي المالية منذ عشرة شهور لسيطرة الحركات المتمردة والجماعات المتطرفة المسلحة التي تفرض قانونها هناك.

وقد أطلق الجيش المالي بدعم من فرنسا منذ عدة أيام هجوما لتحرير هذه المناطق المحتلة. وتشترك في هذه الحملة أيضا عدة بلدان من غرب إفريقيا وتشاد.

-0- بانا/غ ت/س ج/21 يناير 2013

21 يناير 2013 16:53:13




xhtml CSS