البدء مبكرا في علاج الإيدز ينقذ الأرواح حسب الدراسات

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - رحب برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز ببيانات مستجدة مفادها أن الشروع مبكرا في الخضوع لعلاج الإيدز بواسطة الدواء الثلاثي يمكنه إنقاذ الأرواح.

وذكرت الوكالة الأممية في بيان نشرته اليوم الخميس في نيويورك أن اختبارا سريريا أطلق عليه "التوقيت الاستراتيجي للعلاج بالدواء الثلاثي" (ستارت) خلص إلى أدلة دامغة مفادها أن إيجابيات الشروع مبكرا في العلاج بالدواء الثلاثي تفوق المخاطر.

ولاحظت أن نتائج الأبحاث التي أجريت خلال السنوات الماضية تبرز وجود إيجابيات صحية في البدء مبكرا في العلاج باستخدام الدواء الثلاثي.

وأوضحت أن بيانات الدراسة تكشف أن مخاطر الإيدز أو أية أمراض أخرى تتراجع بـ53 في المائة بين الأشخاص الذين بدأوا العلاج باستخدام الدواء الثلاثي مبكرا عندما بلغت مستويات "سي دي 4" (وحدة قياس الخلايا البيضاء التي تشكل جزء من النظام المناعي) لديهم 500 أو أكثر.

وتابع البيان أن "هذه النتائج قورنت مع مجموعة من الأشخاص تم تأجيل علاجهم إلى غاية تراجع مستويات سي دي 4 لديهم إلى 350".

وأضاف برنامج الأمم المتحدة حول الإيدز أن نتائج هذه الدراسات ستلعب دورا مهما في تصميم العلاج الجديد الذي من المقرر أن تطلقه منظمة الصحة العالمية في وقت لاحق من العام الجاري.

-0- بانا/أ أ/ع ه/ 28 مايو 2015


28 مايو 2015 12:08:51




xhtml CSS