الايدز مشكلة صحية وإجتماعية فى إفريقيا

أديس أبابا - أثيوبيا(بانا) -- أكدت أثيوبيا خلال مؤتمر المجتمع المدنى الذى تنظمه منظمة الوحدة الإفريقية فى أديس أبابا أن الايدز ليس مشكلة صحية فقط ولكنه يعتبر معوقا للتنمية .
الاقتصادية والتقدم الاجتماعى وقال عبدول محمد رئيس المجلس الحكومى الإفريقى الذى كان يتحدث عن مشاكل الايدز فى إفريقيا أن معركة مكافحة الايدز لا يجب خسارتها مشيرا الى الاحصاءات التى تثير القلق بشأن إنتشار الإيدز فى .
إفريقيا واضاف أن الأغلبية الساحقة من النساء والاطفال المصابين بالإيدز فى العالم يعيشون فى إفريقيا جنوب الصحراء.
وأشار الى أن إفريقيا .
جنوب الصحراء توجد بها أكبر نسبة إصابة بالإيدز فى العالم وأوضح عبدول بالقول أن سبعة من بين كل 10 شبان مصابين بالإيدز فى العالم وثمانية من بين كل 10 من الايتام بسبب الايدز فى العالم .
و8 من بين كل 10 أشخاص توفوا بالإيدز فى العالم هم من الأفارقة وقال أن الايدز وباء يصيب الانسان ويؤدى الى وفاته وأنه يشكل أيضا كارثة إجتماعية.
وأضاف "أن الايدز فيروس إجتماعى يعمل على تدمير حياتنا الاجتماعية والبنيات السياسية والاجتماعية للمجتمع".
0 ولاحظ عبدول لدى إستعراضه التحديات التى تواجه مكافحة الإيدز فى إفريقيا أنه " لا يمكننا فهم أزمة الايدز فى إفريقيا اليوم دون النظر لظاهرة إنتشار الفقر".
0 واضاف أن المشكلة الثانية ذات العلاقة تتمثل فى عدم المساواة النوعية خاصة معاملة المرأة.
كما أنه يجب تسليط الضوء على .
قضية الشباب فى إفريقيا بإعتبارها مسألة هامة ودعا عبدول الى التعبئة الاجتماعية فى مجالات الوقاية من الايدز .
وعلاجه بحيث يكون لكل شخص دور فى المعركة الشرسة ضد الايدز

14 يونيو 2001 15:52:00




xhtml CSS