الامم المتحدة تدين التفجير الانتحاري في موقاديشيو

نيويورك-الولايات المتحدة(بانا) - أدانت بعثة الأمم المتحدة في الصومال التفجير الانتحاري ليوم السبت الذي أودى بحياة ضباط أمن ومدنيين حكوميين في مدينة كالكاعيو.

وقال رئيس بعثة الأمم المتحدة في الصومال ، مايكل كيتنغ في بيان "لقد وقع هذا الهجوم لأن المتطرفين يشعرون بالتهديد من التقدم الذي يتم إحرازه مع جهود المصالحة في المدينة" مضيفا أن البلاد عانت ما يكفي من العنف وسفك الدماء و"حان وقت المصالحة".

ووفقا للتقارير الأولية فقد فجر انتحاري متفجرات في منطقة في المدينة تعرف باسم جيرو عبد الله يوسف حيث تتمركز قوات الأمن ، مما أسفر عن مقتل اثنين من كبار قادة قوات الأمن وعدد من المدنيين في هذه العملية التي تنبتها حركة الشباب.

وقالت مصادر عسكرية في وقت لاحق إن من بين الضحايا قائدا عسكريا وعقيدين.

من جهته، قال شرطي يدعى عبد الرحمن حاجي إن عدد القتلى في التفجير قد يعرف ارتفاعا.

وأعلنت حركة "الشباب الإسلامي" المتطرفة والتي تربطها صلات بتنظيم "القاعدة" مسؤوليتها عن هذا التفجير الانتحاري.

والمعسكر الذي تم استهدافه خاص بقوة تضم جنودا من منطقتي بلاد بنط وجلمدج شبه المستقلتين والذين جرى دمجهم في الجيش الاتحادي في إطار جهود لتوحيد البلد الذي يعاني من التمزق.  

-0- بانا/ع ط/ 30 أبريل 2018

30 april 2018 08:55:16




xhtml CSS