الامريكيون يحترسون من السفر مع العرب

نيويورك - الولايات المتحدة (بانا) -- في ظل الصدمة من عمليات 11 سبتمبر حول اختطاف طائرات مدنية لتنفيذ عمليات انتحارية على مبان عامة من قبل ارهابيين يعتقد انهم ينحدرون من اصول عربية فقد اصبح المسافرون الامريكيون يخشون السفر .
مع العرب الحقيقيين او المشتبه في عروبتهم على نفس الرحلات ففي الوقت الذي بدات الحياة تعود الى الطيران المدني عقب الهجمات الارهابية اورد اعلام الولايات المتحدة يوم السبت تقريرا بان كثيرين من المسافرين الامريكيين و حتى بعض افراد الطاقم طلبوا منع الركاب العرب من الصعود الى ذات الطائرات التي .
يسافرون عليها و مثال لذلك فقد طلب من ثلاثة عرب امريكيين النزول من طائرة خطوط نورث ويست المتوجهة من مينيابوليس يوم الخميس إثر .
رفض الركاب الطيران معهم و ذكر الركاب الثلاثة -الذين قالوا انهم كانوا عائدين الى مدينة ساوث ليك في ولاية اوتا عقب زيارة صديق لهم في بنسلفانيا- انه تم تحويلهم الى رحلة اخرى عقب السماح لرجال .
الامن بتفتيش امتعتهم .
كما ادعوا انهم اخضعوا الى تحقيق حول جنسياتهم و هوياتهم و علق احدهم و يدعى كريم الاسدي ل"نيويورك تايمز" بقوله "ان ما نشعر به لا يمكن وصفه".
0 و اضاف الاسدي بحسرة "لقد مورس ضدنا التمييز و تعرضنا للرفض" مضيفا "ظل الجميع ينظرون الينا كاننا مذنبون".
0 اما بالنسبة لاشرف خان الباكستاني الذي يقول انه كان متوجها الى بلاده لحضور زواج شقيقه فان كابتن الرحلة هو من اخبره بالنزول من رحلته دلتا للخطوط الجوية من سان اتونيو بسبب ان طاقم الرحلة "لا يشعر بالامن في الطيران معه".
0 و قبل ذلك في يوم الاثنين امر رجلا اعمال باكستانيين من الهبوط من رحلة لخطوط الولايات المتحدة الجوية من اورلاندو بولاية فلوريدا متوجهة الى بالتيمور بسبب اصرار الكابتن من انه لن .
يقلع بالطائرة ما لم يغادرها الرجلان و قال الرجلان اكبر علي و محمد نعيم ان وكلاء الخطوط .
الجوية اقترحا عليهما اخذ القطار الى المكان الذي يتوجهان اليه .
إلا انه تمت الموافقة على طيرانهما في رحلة متأخرة عقب ذلك و اوردت بعض التقارير ان الخطوط الجوية الامريكية وجهت موظفيها بعدم ممارسة التمييز ضد زملائهم من العمال او .
المسافرين العرب او المسلمين و ظل العرب و الاشخاص المنتمين لآسيا الجنوبية اهدافا لعداء الامريكيين عقب الهجمات على مركز التجارة العالمي و مبنى .
وزارة الدفاع في واشنطن كما تعرض عدد قليل من العرب و الهنود السيخ الذين يعفون لحاهم و يرتدون عمائم الى هجمات و مضايقات او القتل .
من قبل بعض الامريكيين و كان الرئيس جورج بوش دعا في خطابه قبل الجلسة المشتركة مع مجلس الشيوخ يوم الخميس الامريكيين الى عدم القيام .
باعمال عدائية ضد العرب او المسمين لانهم ليسوا اعداء لامريكا و كان بوش قد ظهر في مركز اسلامي بواشنطن مطلع الاسبوع طالبا من الامريكيين معاملة العرب الامريكيين باحترام معللا بان الاخيرين يقدمون مساهمات عظيمة للبلاد كمحامين و اطباء و رجال .
اعمال و امناء مخازن اضافة الى مجالات اخرى كما ناشد عمدة نيويورك رودولف جوليان بعدم ارتكاب .
اعمال عدائية ضد العرب او المسلمين في ظل هجمات الاسبوع الماضي و كانت طائرات مدنية اختطفت قبل تحطمها على مباني مركز .
التجارة العالمية في نيويورك و البنتاغون الأمريكي في واشنطن و يقول المحققون ان 19 شخصا معظمهم من اصول عربية .
متورطون في اختطاف و تحطيم الطائرات الاربع كما تم اعتقال اكثر من 80 شخصا لعلاقتهم بالهجوم و .
يتم احتجاز 10 اشخاص بامر اعتقال كشهود ماديين و تقول الولايات المتحدة ان اسامة بن لادن -الذي يقال .
عنه انه يقود منظمة ارهابية حول العالم- هو من دبر الهجمات و كان بن لادن يعيش في افغانستان خلال السنوات الخمس الماضية الا انه يعتقد انه تسلل خارجها في الوقت الراهن عقب خطط الولايات المتحدة لتعقبه و من يقف وراءه (حكومة طالبان).
0

23 سبتمبر 2001 15:34:00




xhtml CSS