الاعلان عن هدنة بين الجماعات المسلحة في العاصمة الليبية

طرابلس-ليبيا(بانا) - أعلنت لجنة المصالحة الليبية المكونة من أعيان مناطق الغرب أنه تم التوصل الى هدنة في العاصمة الليبية .

ووفق بيان تلي في التلفزيون فقد تم التوصل الى اتفاق يقضي بدخول قوة محايدة في المنطقة الغربية والوسطى في العاصمة، طرابلس، للفصل بين الطرفين والحصول على مساحة كافية للجلوس في منطقة عازلة ، وكذلك لتأمين المواقع ومراقبة أي انتهاكات لوقف إطلاق النار.

وأضافت اللجنة انه "في غضون أسبوع، سيتم عقد اجتماع في مدينة الزاوية (غرب) يشارك فيها جميع الأطراف للاتفاق على الترتيبات الأمنية".

ودعت وسائل الإعلام للعمل على عدم تأزيم الوضع وإذكاء التوترات وحشد المشاعر وتجييشها.

ومن جهة أخرى نددت وزارة الداخلية في حكومة المصالحة الوطنية بالمحاولات الرامية لتقويض تنفيذ وقف إطلاق النار وانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار من خلال إطلاق الصواريخ بشكل عشوائي على طرابلس وضواحيها.

وقالت وزارة الداخلية في بيان السبت ان انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار أدى "لترهيب المواطنين مما تسبب في أضرار وتدمير الممتلكات العامة والخاصة ووفاة عدد من الأبرياء والمدنيين الجرحى ".

ودعت الوزارة المجتمع الدولى "على تحمل المسؤولية فيما يتعلق بهذه الانتهاكات وإلقاء اللوم على الطرف الذي تبين أنهم انتهكوا وقف إطلاق النار"، مؤكدا على ضرورة وضع مصلحة الأمة فوق المصالح الضيقة والشخصية ".

وشدد البيان على أن "لغة الحوار هي الطريقة الوحيدة والأكثر فعالية لجلب ليبيا إلى بر الامان".

من جانبها، دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" كل الجماعات المسلحة في طرابلس للسماح لمئات المدنيين الذين تقطعت بهم السبل لمغادرة المدينة، وفتح ممرات للحصول على المساعدات الإنسانية والطبية ، واتخاذ جميع التدابير والاحتياطات اللازمة لتجنب وتقليل الإصابات بين المدنيين.

وخلفت الاشتباكات المسلحة منذ يوم الاحد الماضي في طرابلس،  41 قتيلا و 126 جريحا.

-0- بانا / ع ط/ 1 سبتمبر 2018

01 septembre 2018 15:14:55




xhtml CSS