الاسقف توتو يقول أن مؤتمر العنصرية يمكنه الاستفادة من جنوب إفريقيا

ديربان - جنوب إفريقيا (بانا) -- قال الأسقف ديزموند توتو يوم الأربعاء للصحفيين الذين يغطون المؤتمر العالمى ضد العنصرية المنعقد فى ديربان أن العالم يمكنه إستخلاص الدرس من .
تجربة جنوب إفريقيا فى معالجتها لإرث العنصرية ووصف توتو خلال زيارة مفاجئة للإجتماع المؤتمر العالمى ضد العنصرية على أنه " تجمع معنوى" يتيح الفرصة للدول من .
مختلف أنحاء العالم لتوضيح قضاياها وأضاف توتو بالقول "أن الله يعلم أن البشر سيدركون فى يوم ما أنهم أعضاء فى أسرة واحدة.
ولن يكون هناك أحد خارج هذه الأسرة الواحدة.
فالسود والبيض والسمر والحمر والإغنياء والفقراء و غيرهم ينتمون لنفس الأسرة".
0 وقال توتو الحائز على جائزة نوبل للسلام والذى تلقى علاجا ضد سرطان البروستات مؤخرا أن البيض فى جنوب إفريقيا .
بالخصوص قد تعلموا من فضيلة التسامح واضاف أن البيض فى نهاية الثمانينات كانوا لا يزالون يعتبرون نيلسون مانديلا إرهابيا وخلال التسعينات كانوا خائفين .
من تولى السود للسلطة وقال "ولكن فى سنة 1994 إكتشفوا أنه عندما أصبح السود أحرارا أصبحوا هم أيضا أحرارا وأن العبء قد أنزاح".
0 وأشار الى أن العالم أيضا أقر منذ عام 1994 أن جنوب إفريقيا قد حققت نجاحا لا يصدق من ضمنه صياغة دستور متقدم .
وإنشاء لجنة للحقيقة والمصالحة لمعالجة فظاعات الماضى وفيما يتعلق بأزمة الشرق الأوسط قال توتو أن تجربة جنوب إفريقيا تبرهن أيضا أنه لا يمكن الحصول على السلام "من خلال أفواه البنادق".
وأضاف "كان لدينا كابوس يسمى العنصرية وقد .
إنتهى هذا الكابوس - وستنتهى معاناتكم" فى إشارة للنزاع وأوضح توتو أنه أحبط بقرار الولايات المتحدة بالإنسحاب من المؤتمر لكنه قال أن هذه الدولة لا تزال ممثلة ببعض الأمريكيين .
النافذين وتطرق توتو لقضية التعويضات عن العبودية وقال إن الأفارقة يسعون الى إعتذار واضح وليس الى تعويضات عن .
العبودية لكن توتو حذر من أن هناك قضايا عديدة من الماضى تحتاج الى المعالجة.
وقال "هناك جروح عميقة يجب التحدث عنها .
وهناك أضرار فى حاجة للتسوية.
نريد أن نسمع كلمة آسف.
ونعلم أن الشخص القوى هو الذى يقول عفوا".
0

05 سبتمبر 2001 20:17:00




xhtml CSS