الاتحاد الأوروبي يمنح 800 ألف يورو للاجئين الماليين في موريتانيا والمجموعات المستضيفة

نواكشوط- موريتانيا(بانا) - منح الاتحاد الأوروبي بواسطة صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) مساعدة إنسانية بمبلغ 800 ألف يورو لصالح تكيف وحماية أطفال اللاجئين الماليين في مخيم امبره (1400 كلم/جنوب شرق نواكشوط) والمجموعات المستضيفة، حسب ما أعلنت ممثلية الوكالة الأممية في نواكشوط، اليوم الأربعاء.

ومنحت المفوضية الأوروبية هذا المبلغ لدعم المساعدة الإنسانية والحماية المدنية. وسيُصرف لتعزيز التكيف ولتقليص الأخطار المحتملة في إطار حماية أطفال مخيم اللاجئين الماليين في امبره والمجموعات المستضيفة.

وفي هذا المخيم والمناطق المحيطة به "تواجه حياة الأطفال، خاصة البنات، عدة أخطار منها عمل الأطفال والزواج المبكر وأشكال العنف بما فيها ختان الإناث".

وهكذا، فإن 2ر21 في المائة من الأطفال من سن الخامسة إلى الـ17 يوجدون في ميدان العمل، ما يعني أنهم ليسوا متلحقين بالمدرسة. كما أن أكثر من فتاة من كل ثلاث تزوجت قبل سنة الـ18.

وتتطلب هذه الأمور تعزيز خدمات الحماية والتعليم وحملة لتحسيس السكان.

وستُخصص هذه الموارد لـ"أنشطة تضمن استمرار التعليم النظامي الجيد في مجموعات اللاجئين والمجموعات المستضيفة، للأطفال من سنة السادسة إلى الـ17 مع عناية خاصة بتعليم البنات.

وبحسب اليونيسيف فإن التعليم غير النظامي سيقدم أيضا للشباب غير المتعلمين من 12 إلى 17 سنة بهدف تطوير استقلاليتهم وتقليص الاخطار التي يتعرضون لها.

ومن بين هذه الأخطار، ذكر بيان اليونيسيف تحول الطفل إلى التجنيد من قبل المجموعات المسلحة الناشطة في شمال مالي.

-0- بانا/س س/س ج/22 يونيو 2016

22 يونيو 2016 20:32:53




xhtml CSS