الإهتمام بقطاع الثروة البحرية في ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) -- يعكس وضع مخطط خماسي لتنمية موارد الصيد البحري في ليبيا (2006/2010) إهتماما متزايدا من قبل السلطات العامة الليبية تجاه هذه الثروة ورغبة في الدفع بها وفي إستغلال الموارد الهائلة من الثروة السمكية التى تزخر بها الشواطىء الليبية كإحدى البدائل عن النفط .
التى يمكنها المساهمة في التنمية المستدامة للبلاد ويعتبر إنشاء أمانة شعبية عامة للزراعة والموارد الحيوانية والبحرية خلال آخر تعديل أجرى على اللجنة الشعبية العامة الليبية إجراء حاسما ودليلا على هذا التوجه الجديد المتعلق برغبة السلطات العامة في الإستغلال الرشيد للثروة البحرية .
بهدف المساهمة في التنمية الإقتصادية للبلاد وبالفعل فإن الإمكانيات الهائلة التى تتوفر عليها ليبيا في مجال الثروة البحرية تضع هذه البلاد ضمن الدول المحظوظة جدا.
فسواحل ليبيا التى تتجاوز 2000 كلم تشكل ممرا طبيعيا لخمسة أنواع من السمك تجد في المياه الليبية الظروف المناسبة لتكاثرها.
وإضافة إلى هذه الأنواع من الأسماك المهاجرة يوجد مخزون هائل من الثروة السمكية في البلاد.
وفي هذا الإطار أظهرت دراسة حديثة حول تقييم كمية المخزون الليبي من الأسماك أن هذه البلاد يمكنها سنويا صيد 100 ألف طن من مختلف أنواع الأسماك بدون إستنزاف هذه الثروة أوتعريضها لأى .
نوع من الاخطار ويتوفر في هذا القطاع الذي يعمل فيه 11 ألف شخص بين صيادين وتجار سمك منهم 35 في المائة من الليبيين على 113 منطقة .
صيد محددة و12 ميناء للصيد على طول سواحل البلاد وفيما يتعلق بالتجهيزات والمعدات يضم هذا القطاع أسطولا يتكون من 294 سفينة صيد و217 زروق صيد و25 وحدة لصناعة زوارق الصيد و17 مؤسسة للتكوين المهني في هذا المجال و7 وحدات للتبريد إضافة للعديد من مصانع الثلج بقدرة إنتاج إجمالية تبلغ 37.
366 طن وعدة وحدات لتعليب الأسماك.
ويهدف المخطط الخماسي 2006/2010 الذي تبنته السلطات في مرحلة أولى أن يجعل من هذا القطاع الحيوى أحد أعمدة .
الإقتصاد الوطني يسهم في زيادة النمو الإقتصادي ولتحقيق هذا الهدف تسعى السلطات العامة لإستقطاب إهتمام مزيد من المواطنين خاصة الفاعلين الإقتصاديين لهذا القطاع الواعد وذلك من خلال تشجيعهم على الإستثمار في هذا .
النشاط الإقتصادي وفي هذا الإطار تم تبني سياسة إقراض من شأنها تمكين المواطنين من الحصول على رأس المال والقيام بأنشطة إنتاجية .
في هذا المجال وينص مخطط تنمية هذه القطاع كذلك على زيادة الإستثمارات المباشرة من قبل الدولة خاصة فيما يتعلق بتطوير وتحديث البنى .
التحتية الأساسية وفي هذا السياق سيتم تحديث كل الموانىء الصناعية والتقليدية من خلال إقامة التجهيزات المناسبة بها بما يجعلها تستجيب للمعايير .
الدولية في مجال الصيد البحري والتخزين والتسويق ويتوقع كذلك أن يتم توسيع أساطيل موانىء الصيد الرئيسية من خلال تزويدها بسفن حديثة ومتطورة قادرة على القيام بعمليات الصيد .
في الظروف الجوية الصعبة وكذلك في أعماق البحار ويأتي تطوير وصيانة المنشآت والتجهيزات في الموانيء وكذلك صناعة بعض التجهيزات محليا ضمن أهداف مخطط تطوير قطاع الصيد البحري في ليبيا إلي جانب تطوير الموارد .
البشرية من خلال برامج تدريبية من أجل تعزيز قدراتها ولهذا الغرض تم التخطيط لفتح مراكز تكوين في هذا المجال ويتم الإعداد لمراجعة برامج وطرق التعليم في المراكز القائمة لمواكبة التطورات التى يعيشها هذا القطاع على .
المستوى الدولي وتهدف إعادة هيكلة قطاع الصيد البحري على مستوى البني التحتية كما جاء في المخطط الخماسي زيادة قدرات الأداء الليبي في المجال لجعله قادرا على المنافسة وتسهيل تسويق المنتجات الليبية .
من الصيد البحري في الأسواق الخارجية وينتظر أن تضاعف صادرات ليبيا من منتجات الصيد البحري من موارد البلاد وخاصة أن هناك إقبالا كبيرا على هذه المواد في العالم .
ما يعود بموارد هائلة على البلدان المصدرة لها وبما أن البلاد تتوفر على العديد من المؤهلات في هذا المجال فإن قطاع الصيد البحري يمكن أن يشكل بديلا هاما وفاعلا لتنويع موارد ليبيا وأن يصبح على المدى الطويل أحد .
البدائل عن النفط الذي يمثل حاليا أهم مورد للبلاد وترى السلطات الليبية أن موقع ليبيا الجغرافي الذي يمثل حلقة وصل بين أوروبا وأفريقيا من جهة وملتقى طرق نحو الشرق من جهة أخرى إضافة إلى خلو شواطىء البلاد من كافة انواع التلوث أو من أى إستغلال مفرط كلها تشكل عوامل .
إيجابية تشجع على إنتاج وتصدير الأسماك وتحرص السلطات العامة على العمل في مخططها وفق مناهج علمية واضحة لا تفرط في ثروة البلاد من الأسماك ولا تسمح بسوء إستغلال هذه .
الثروة الطبيعية وفي هذا الإطار يتضمن المخطط الخماسي العديد من الأوجه التى تعني بحماية المحيط وتنص على الإستغلال الرشيد للثروات البحرية من خلال إحترام العديد من القواعد والضوابط التى تضمن المحافظة على هذه الثروة وحمايتها وإستدامتها إضافة إلى المحافظة على التوازن البيئي وصيانته من أجل الأجيال .
القادمة

16 Junho 2006 19:12:00




xhtml CSS