الإمارات العربية المتحدة تجدد دعمها للمصالحة الوطنية والوحدة في ليبيا

طرابلس-ليبيا(بانا) - أكد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية محمد بن زايد الأربعاء حرص بلاده على دعم مساعي المصالحة الوطنية الليبية الشاملة والهادفة إلى الوحدة والتضامن من أجل أمن واستقرار ومستقبل ليبيا، وجهودها في محاربة العنف والتطرف والإرهاب.

وأفادت الصحف الليبية اليوم الخميس أنه جاء ذلك خلال لقاء بن زايد مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في قصر الشاطئ بإمارة أبوظبي التي وصلها مساء الأربعاء، قادما من باريس.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) أن ولي عهد أبوظبي رحب بالسراج والوفد المرافق له، وبحث معه تعزيز العلاقات الأخوية وسبل تطويرها وتنميتها، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

وتمنى لليبيا وشعبها كل التوفيق والنجاح في جهودهما من أجل استعادة الأمن والاستقرار لكل ربوع ليبيا، والعمل على تنميتها وازدهارها في كافة المجالات.

وأضافت الوكالة الرسمية أن اللقاء استعرض آخر المستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية على الساحة الليبية، وتطورات المصالحة الوطنية، والمساعي المحلية والإقليمية والدولية في هذا الشأن.

وأكد بن زايد للسراج تضامن دولة الإمارات العربية المتحدة مع الشعب الليبي الشقيق، وتطلعها إلى استقرار ليبيا ودورها كدولة فاعلة في محيطها.

وجدد دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، وعملها مع المجتمع الدولي بكل جد وإخلاص لمساندة الليبيين للخروج من هذه الأزمة مجتمعين ومتحدين ومتطلعين إلى المستقبل بروح التفاؤل والإيجابية.

من جهته، أحاط رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج ولي عهد أبوظبي علما بالخطوات العملية التي تنفذها حكومة الوفاق في تسريع المصالحة الوطنية وتقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية المختلفة.

وأبلغه أيضا بحرصه على تعزيز الشراكة السياسية بين كل الفرقاء الليبيين، إضافة إلى جهود الحكومة الليبية في محاربة التنظيمات الإرهابية.

وأعرب السراج خلال اللقاء عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة نظرا لدعمها الدائم لجهود إرساء وبناء المؤسسات الوطنية الليبية وتقديم المبادرات الإنسانية المختلفة، بما يساهم في تخفيف المعاناة عن الشعب الليبي.

وجرى اللقاء بحضور كل من مستشار الأمن الوطني الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ووزير الدولة للشؤون الخارجية د. أنور بن محمد قرقاش، ونائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني علي بن حماد الشامسي، ووكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي.

-0- بانا/ي ب/ع ه/ 29 سبتمبر 2016

29 سبتمبر 2016 13:11:10




xhtml CSS