الإستفتاء في السودان: البشير يزور جنوب السودان "للإحتفال" بنتيجة الإستفتاء

الخرطوم-السودان(بانا) - وصل الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى جوبا عاصمة جنوب السودان اليوم الثلاثاء وكرر تصريحه السابق بقبول نتيجة الإستفتاء سواء كانت لصالح الوحدة أو الإنفصال في وقت اكتملت فيه التحضيرات بنسبة "100 في المائة" لإجراء الإستفتاء الذي سيبدأ في 9 يناير الجاري.

        وأبلغ البشير زعماء جنوب السودان في مدينة جوبا "أنه مهما كان خيار الجنوبيين فإننا سنقبله ونرحب به". وقال "ولكن دعونا نقدم نموذجا جيدا لإخواننا الافارقة وحتى إذا انفصلنا فإننا سنفعل ذلك بصورة سلمية وإننا سنتعاون وسنقدم لهم المثال حول كيف يمكن أن تكون الولايات المتحدة الإفريقية".

وأضاف الرئيس البشير أن حكومته مستعدة كذلك لتقديم أية مساعدة ستحتاجها حكومة جنوب السودان في حال اختار الجنوبيون الإنفصال.

وأوضح الرئيس السوداني "إننا لن نجلس في خيمة حداد ونبكي في حال اختار الجنوبيون الإنفصال. ولن نكون مسرورين بالطبع ولكن سنكون أول من يأتي للإحتفال مع الجنوبيين على خيارهم".

     وأبلغ الرئيس البشير في وقت لاحق إجتماعا لمنظمات المجتمع المدني في جوبا أن الجنوبيين في الشمال سيكونون آمنين للبقاء في الشمال ولن يخسر أي أحد  ممتلكاته كما لن يساء معاملته على أساس نتيجة الإستفتاء.

    وتبنى رئيس حكومة جنوب السودان سيلفا كير مياررديت موقفا مماثلا وأكد أنه لن يتعرض أي  شمالي يعيش في الجنوب للأذى كما لم تصادر ممتلكاته.

    ومن ناحية ثانية نقلت صحيفة (الأحداث) اليومية الخاصة الصادر في الخرطوم اليوم الثلاثاء عن نائب رئيس مفوضية إستفتاء جنوب السودان شان رينغ قوله إن التحضيرات للإستفتاء اكتملت بنسبة 100 في المائة.

     وكشف رينغ أن عدد الناخبين المسجلين يصل إلى حوالي 4 ملايين من ضمنهم 3 ملايين و753 ألف في الجنوب و100860 في الشمال إضافة إلى 60314 ناخب في أربع دول أجنبية حيث سجلت الولايات المتحدة الأمريكية أعلى عدد بلغ 508975 ناخب.

    يذكر أن السودان مقسم إدرايا إلى 25 ولاية من ضمنها 10 ولايات في الجنوب. ويعيش معظم الجنوبيين في الجنوب بالرغم من وجود عدة آلاف في الشمال.

      وأوضح رينغ أن حكومة جنوب السودان وفرت مبلغ  51 مليون جنيه سوداني (17 مليون دولار أمريكي) كمساهمة في تمويل الإستفتاء ولم تقدم حكومة الخرطوم مساهمتها حتى الآن.  ولكنه أضاف أن هذا لن يؤثر سلبا على الإستفتاء الذي يستمر سبعة أيام في حين سيستغرق فرز الأصوات حوالي ثلاثة أسابيع.

-0- بانا/م و/ع ج/ع د/ 04 يناير 2011











04 يناير 2011 15:05:55




xhtml CSS