الإتحاد الإفريقي: مقتل زعيمي تمرد سابقين بدارفور "عمل جبان"

الخرطوم-السودان(بانا) - وصف الاتحاد الإفريقي الإثنين مقتل زعيمي تمرد سابقين انضما إلى عملية السلام في دارفور بأنه "عمل جبان" يستهدف ثني باقي الحركات عن الالتحاق بهذه العملية.

وأفادت مفوضية الاتحاد الإفريقي في بيان تلقته وكالة بانا للصحافة بالخرطوم أن رئيستها د. نكوسازانا دلاميني زوما "بلغها بأسى كبير نبأ تعرض زعيم "حركة العدل والمساواة-السودان" النقيب محمد بشار ومساعده سليمان أركو داهيا والعديد من عناصر الحركة لكمين لقوا مصرعهم فيه بينما كانوا متجهين نحو دارفور في مهمة سلام.

ولاحظ البيان أن "رئيسة المفوضية تود التذكير بأن محمد بشار وحركته اعتنقا السلام عبر توقيع اتفاق مع الحكومة السودانية يوم 6 أبريل 2013 في الدوحة بقطر".

وأوضح المصدر أن "رئيسة المفوضية تدين بأقصى شدة ممكنة هذا العمل الجبان الذي يستهدف ثني باقي المجموعات في دارفور عن الانضمام إلى عملية السلام".

وذكر أن "د. دلاميني زوما تحث الحكومة السودانية على تقديم منفذي هذه الجريمة إلى العدالة بدعم من العملية المشتركة للاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة في دارفور (يوناميد)".

وتابع المصدر أن رئيسة المفوضية تحث عناصر "حركة العدل والمساواة-قطاع بشار" على التحلي بضبط النفس حتى يأخذ القانون مجراه الطبيعي.

وتقدمت د. دلاميني زوما بتعازي الاتحاد الإفريقي القلبية إلى أسر القتلى.

وأضاف البيان أن "رئيسة المفوضية تدعو مرة أخرى الحركات التي لم تنخرط في عملية السلام إلى الاقتداء بحركة العدل والمساواة-السودان والانضمام إلى عملية السلام والاستقرار في دارفور".

-0- بانا/م ع/ع ه/ 14 مايو 2013


14 مايو 2013 14:29:39




xhtml CSS