الإتحاد الإفريقي يهدف لتشكيل قوة كبيرة 20 ألف جندي لحفظ السلام في الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - قال رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جان بينغ في أديس أبابا اليوم السبت إن الإتحاد الإفريقي يخطط لزيادة عدد قوات حفظ السلام في الصومال ل20 ألف جندي بينما ينتظر الرد  على طلبه لمجلس الأمن لتعزيز تكليف القوة من مستوى الحماية لمستوى الأمن.

ويوجد لدى الإتحاد الإفريقي في الصومال حاليا قوة (أميسوم) التي يبلغ عدد أفرادها 8 آلاف لتوفير الحماية لمؤسسات الحكومة الإنتقالية الإتحادية في تلك التي تقع في القرن الإفريقي والتي تمزقها الحرب.

وقال بينغ في تصريحات للصحفيين على هامش القمة العادية السادسة عشرة لقادة ورؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي إن "خطوتنا القادمة هي تعزيز القوة ليبلغ عددها 14 ألف مع توقع بإنتشار كتائب إضافية من غينيا وغانا".

وأضاف بينغ أنه عبر تحسين التكليف فإن القوة ستتمكن من التعامل عسكريا في حالة تعرضها للهجوم من جانب المجموعات المسلحة في البلاد.

وأوضح بينغ أنه بعد زيادة تواجد الإتحاد الإفريقي في الصومال في الوقت الذي تتقدم فيه الجهود لعودة الوضع لطبيعته في البلاد تبقى فقط مسألة التكليف والمساهمة بالقوات من جانب الدول الأعضاء وتوفير المعدات الضرورية للقوات.

وقال بينغ إن قوات الإتحاد الإفريقي في الصومال ستكون إحدى أكبر قوات حفظ السلام المنتشرة في العالم والثانية للبعثة المشتركة للإتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور (يوناميد) التي يبلغ عددها 26 ألف جندي.

-0- بانا/أ ر /ز أ/ف ع/29 يناير 2011

29 يناير 2011 17:29:05




xhtml CSS