الإتحاد الإفريقي ينظم في موريشيوس مؤتمرا حول الحد من وفيات الأمهات

بورت لويس-موريشيوس(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة في بورت لويس أن الاتحاد الإفريقي سينظم يومي 03 و04 نوفمبر الجاري بالتعاون مع وزارة الصحة وجودة الحياة في موريشيوس مؤتمرا حول قيادة وجهود الدول الجزر الإفريقية الرامية إلى تحسين نتائج صحة الأمهات والرضع والأطفال والارتقاء برفاهية النساء والأطفال.

ويدخل هذا المؤتمر في إطار دورة 2016 من حملة تسريع وتيرة الحد من وفيات الأمهات في إفريقيا.

وتهدف هذه الحملة التي أطلقها الاتحاد سنة 2009 إلى القيام بأنشطة منسقة من أجل تحسين صحة الأمهات والرضع في القارة.

وذكرت وزارة الصحة في بيان نشرته ببورت لويس أن المؤتمر اختير له شعار "لنحتفي بالتقدم المنجز في تنفيذ حملة تسريع الحد من وفيات الأمهات في إفريقيا بالدول الجزر.. لا يجب أن تموت أي امرأة أثناء الوضع".

ويتمثل أحد الأهداف المنشودة في التشجيع على تحسيس مضطرد، ودعم التزامات الدول الأعضاء نحو اجتثاث وفيات الأمهات والأطفال التي يمكن تفاديها.

ويهدف المؤتمر أيضا إلى الارتقاء بمنح الأولوية لصحة الأمهات والرضع والأطفال، إلى جانب الصحة الجنسية والإنجابية بالدول الأعضاء.

وسيقوم حوالي أربعين مندوبا من الدول الجزر الإفريقية مثل الرأس الأخضر وجزر القمر ومدغشقر وساوتومي وبرنسيب والسيشل، إلى جانب دول أخرى أعضاء في الاتحاد الإفريقي، من ضمنها كينيا وغينيا الاستوائية، بمقاسمة تجاربهم حول مشاكل صحة الأمهات والرضع والأطفال.

من جهة أخرى، تخطط جمعية السيدات الأوائل الإفريقيات ضد الإيدز القيام خلال هذا المؤتمر بتنظيم لقاء يهدف إلى إيجاد حل لمسائل صحة الأمهات والرضع والأطفال، إلى جانب الصحة الجنسية والإنجابية.

ومن المقرر كذلك خلال المؤتمر إطلاق خطة عمل مابوتو (2016-2030) والاستراتيجية الإفريقية للصحة (2016-2030).

يشار إلى أن هذه الخطة أداة سياسة بعيدة المدى لتوجيه أنشطة القارة في مجال الصحة الجنسية والحقوق المرتبطة بالإنجاب.

ويتمحور هذا الإطار الاستراتيجي القاري حول تسعة مجالات عمل تتمثل في الالتزام السياسي والقيادة والحوكمة، والتشريع حول الصحة، والتمويل والاستثمارات في الصحة، وتعزيز الخدمات الصحية وتنمية الموارد البشرية، والشراكات وأنشطة التعاون، والإعلام والتوعية، والمسؤولية والمتابعة والتقييم، والاستثمار في الفئات الهشة والمهمشة من السكان، وتحسين الصحة والحقوق في مجال النشاط الجنسي والإنجابي لدى المراهقين والشباب.

ولاحظت وزارة الصحة -نقلا عن منظمة الصحة العالمية- أن العالم يسجل سنويا وفاة 303 آلاف امرأة أثناء الحمل أو الوضع، و7ر2 مليون رضيع خلال الـ28 يوما الأولى من حياتهم، وأن 6ر2 مليون طفل يولدون أمواتا، بينما يموت 9ر5 مليون طفل دون الخامسة من العمر، مشيرة إلى أن أغلب هذه الوفيات مسجلة في البلدان ذات الدخل الضعيف، ويمكن تفادي معظمها.

وأفاد البيان أنه "رغم انخفاض عدد وفيات الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات من 7ر12 مليون طفل سنة 1990 إلى 9ر5 مليون طفل سنة 2015 ، إلا أن وفاة أكثر من الثلثين تعود إلى أمراض يمكن تفاديها أو علاجها عبر تدخلات بسيطة ومنخفضة التكلفة. لكن نسبة الوفيات في إفريقيا جنوب الصحراء تسجل ارتفاعا، حيث أن أربع وفيات من كل خمس بين الأطفال دون الخامسة من العمر مسجلة في هذا الإقليم".

وفي ما يتعلق بموريشيوس، فقد سجلت سنة 2015 نسبة وفيات للأطفال قدرها 6ر13 في المائة لكل 100 ألف ولادة حية، أي 173 حالة وفاة. وبلغ عدد الأطفال الذين ولدوا أمواتا خلال نفس السنة 125 طفلا، بينما توفي 24 طفلا تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

وسجلت الجزيرة في ما يخص وفيات الأمهات ست حالات سنة 2015 .

-0- بانا/ن أ/ع ه/ 01 نوفمبر 2016

01 نوفمبر 2016 12:29:42




xhtml CSS