الإتحاد الإفريقي يمدد تفويض بعثته في الصومال

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - قرر مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي الجمعة تمديد تفويض بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال (أميصوم) بـ12 شهرا إلى غاية 31 يوليو 2018 ، بعدما لاحظ "بقلق كبير أن مجموعة الشباب الإرهابية ما تزال تمثل تهديدا للسلام والأمن والاستقرار في الصومال والإقليم والمجتمع الدولي برمته".

وذكر المجلس في بيان صدر عقب اجتماعه الـ700 أن قراره يستند إلى المهام المعدلة التي من ضمنها دعم الحوار السياسي والمصالحة في الصومال، وحماية التجمعات السكانية الرئيسية والفاعلين الدوليين الحاضرين، وتأمين وتمكين العمليات السياسية، وتحقيق المصالحة، والمحافظة على القانون والنظام، وتأمين طرق الإمداد الرئيسية، مع البدء بتلك الرابطة بين التجمعات السكانية عبر عمليات مشتركة مع القوات الصومالية.

وتشمل بقية المهام الرئيسية للبعثة إجراء عمليات استهدافية ضد حركة الشباب وغيرها من تشكيلات المعارضة المسلحة بالاشتراك مع القوات الصومالية، وبناء القدرات في مختلف مستويات قوات الأمن الوطنية الصومالية، اتساقا مع البناء الأمني القومي، وبالتنسيق التام مع الأمم المتحدة وباقي الشركاء المعنيين، وتسهيل الإمداد بالمساعدات الإنسانية، ودعم البسط السريع لسلطة الدولة، في حدود موارد البعثة.

وطلب المجلس من مفوضية الاتحاد الإفريقي العمل على نحو وثيق مع الحكومة الاتحادية الصومالية والبلدان المساهمة بوحدات والأمم المتحدة وبقية الفاعلين الدوليين المعنيين من أجل تعديل منظومة عمليات "أميصوم"، على ضوء التفويض المعدل المقترح، والتقييم المستجد لحجم التهديد، ومراجعة المتطلبات العملية للبعثة وتعديل خطة الانتقال وفق جدول 2017 - 2021 الزمني، انسجاما مع طلب الحكومة الصومالية والتوصيات المنبثقة عن المراجعة المشتركة بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة.

وأبرز المجلس في هذا الصدد ضرورة التصدي للفجوات الحالية في قدرات "أميصوم"، من أجل تعزيز النجاعة العملياتية للبعثة.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 22 يوليو 2017

22 يوليو 2017 12:21:13




xhtml CSS