الإتحاد الإفريقي يقترح إنشاء غرفة قضائية خاصة لمحاكمة حسين هبري

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر مطلع في العاصمة الأثيوبية أن قمة الإتحاد الإفريقي السادسة عشرة التي انطلقت أشغالها اليوم الأحد في أديس أبابا ستناقش مشروع إنشاء غرفة قضائية خاصة في السنغال لمحاكمة الرئيس التشادي السابق حسين هبري.

وسيقدَم المشروع للحكومة السنغالية بعد المصادقة عليه من طرف القمة حسب ما أفاد به رئيس اللقاء الإفريقي للدفاع عن حقوق الإنسان عاليون تين الذي قال "نرجو أن تقبل السنغال بإنشاء هذه الغرفة حتى يتمكن ضحايا حسين هبري من نيل حقوقهم بعد إنتظار طويل.

ويعد هذا المشروع بديلا مناسبا سيسمح بتسريع المحاكمة والتغلب خصوصا على الصعوبات المالية التي تحتج بها السنغال".

وشدَد الناشط الحقوقي الإفريقي على ضرورة عدم تسليم الرئيس التشادي السابق لبلجيكا أو تشاد موضحا "في كلتا الحالتين لن يكون التسليم قرارا صائبا إذ سيلحق الضرر في حالة بلجيكا بصورة إفريقيا من خلال محاكمة أحد قادتها السابقين من قبل جهاز قضائي غربي  كما لا يجب التخلص منه بإعادته لأنجامينا حيث يواجه خطر عقوبة الإعدام".

وستتخذ القمة الحالية في إختتام أعمالها غدا الإثنين قرارا بشأن مصير حسين هبري وذلك بعد إكتمال مناقشة ملفات الأزمات التي تشهدها بعض بلدان القارة.

يشار إلى أن الرئيس التشادي السابق يواجِه تهما بإرتكاب "جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية" خلال فترة حكمه من سنة 1982 إلى 1990.

-0- بانا/س أ/ت ب/س ج/ع د/30 يناير 2011



30 يناير 2011 16:25:46




xhtml CSS