الإتحاد الإفريقي يعمل على ترسيم الحدود للحد من النزاعات العابرة

شرم الشيخ-مصر(بانا) -- أعلن مفوض في الإتحاد الإفريقي في شرم الشيخ أمس الإثنين أن المنظمة القارية يمكن أن تنهي قريبا النزاعات التى تثيرها الحدود عقب البدء في برنامج أقره الإتحاد الإفريقي لترسيم الحدود .
والقضاء على النزاعات وقال مفوض السلم والأمن بالإتحاد الإفريقي رمضان العمامرة إن مفوضية الإتحاد الإفريقي وقعت على برنامج لدعم السلام بتكلفة 40 مليون دولار أمريكي مع الحكومة الإيطالية لدعم المشروعات الحدودية الإقليمية حول .
تحديد وترسيم الحدود ويجيء المشروع الجديد في ضوء النزاع الحدودي القائم بين إريتريا وجيبوتي حيث قامت إريتريا بنشر قواتها داخل أراضي جيبوتي في إطار جهد لإنتزاع إقليم يعرف بإسم راس دوميريا الذي يعترف به على أنه جزء من .
جيبوتي وأوضح مفوض الإتحاد الإفريقي أن مدير الشؤون الإفريقية في وزارة الشؤون الخارجية الإيطالية أرماندو سانغويني أعلن عن التمويل الإيطالي للمبادارت العابرة للحدود على هامش قمة قادة الإتحاد الإفريقي المنعقدة .
حاليا في شرم الشيخ بمصر ومن جهته قال رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ إن قضية النزاع الحدودي بين إريتريا وجيبوتي تشكل "مصدر إزعاج وقلق عميق له".
0 وأكد بينغ "أننا نحتاج إلي حل سلمي لهذا النزاع".
0 وتحدثت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أشا روسي ميغيرو كذلك عن النزاعات الحدودية في إفريقيا وأكدت .
على الحاجة لتعزيز السلام وقال السفير العمامرة الذي تولي مؤخرا رئاسة مفوضية السلم والأمن أن هذا التمويل سيتم إنفاقه على التعاقد مع موظفين لتطوير خارطة الطريق الجديدة لأمن .
الحدود في المنظمة القارية وأشار إلي أن التمويل سيستخدم كذلك في جهود مكافحة الإرهاب عبر القارة.
كما سيستغل لدفع الجهود .
نحو تشكيل القوة الإحتياطية الإفريقية على أرض الواقع وأوضح العمامرة "أن النزاعات في إفريقيا تظهر الحاجة لبذل جهود إضافية لكي يتمكن الإتحاد الإفريقي من تحديد الحدود.
وأننا نحتاج للمساهمة في هذه البرامج بالمزيد من الإستراتيجية لأن السلم والأمن كل لا يتجزأ".
0

01 يوليو 2008 10:56:00




xhtml CSS