الإتحاد الإفريقي يعلن عن إجلاء 20 ألف مهاجر إفريقي جوا من ليبيا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعلن الاتحاد الإفريقي الأربعاء أن فريقا مشتركا مكلفا بترحيل المهاجرين العالقين في ليبيا حيث يتعرضون للاستعباد والاستغلال يخطط للشروع في الإجلاء الجوي لحوالي 20 ألف مهاجر محتجزين في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة بهذا البلد الواقع في شمال إفريقيا.

وأفاد بيان أصدره الاتحاد الإفريقي أن الفريق المشترك بين الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي عقد اجتماعه الأول الإثنين في أديس أبابا لمناقشة وضع المهاجرين الأفارقة في ليبيا وأقر خارطة طريق للإجلاء الجوي للمهاجرين على مدى ستة أسابيع.

وجرت أعمال الاجتماع برئاسة مفوضة الاتحاد الإفريقي للشؤون الاجتماعية أميرة الفضيل بمشاركة الاتحاد الأوروبي ومفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية التي خلصت إلى وجود تجارة للرقيق في ليبيا على ضوء تحقيق في الأمر.

وذكر الفريق المشترك أنه سيتم خلال ستة أسابيع الترحيل الجوي لما لا يقل عن 20 ألف مهاجر تم تحديدهم حاليا في مراكز الاحتجاز التابعة للحكومة ممن عبروا عن رغبتهم في مغادرة ليبيا.

ولاحظ الاتحاد الإفريقي أن "الأولويات العاجلة الأخرى تشمل العمل مع الدول المعنية الأعضاء في الاتحاد الإفريقي لضمان الخدمات القنصلية لرعاياها العالقين في ليبيا من أجل تحديدهم وتزويدهم بوثائق سفر".

ودعا الفريق المشترك السلطات الليبية لمنح تراخيص هبوط للطائرات غير الليبية، من أجل التعجيل بعملية الترحيل، حاثا البلدان المجاورة على تقديم إذن بالتحليق في أجوائها.

وأعرب الفريق عن تقديره للبلدان التي تعهدت حتى الآن بدعم عمليات الترحيل من ليبيا، داعيا بقية الدول الأعضاء إلى القيام بالشيء ذاته.

والتزم الاتحاد الأوروبي بضمان مساعدة مالية لتلك البلدان، دعما لجهود العودة وإعادة الإدماج.

وكان الفريق المشترك قد تم تشكيله خلال اللقاء ثلاثي الأطراف الذي جمع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جون كلود جونكر ومفوضة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية ونائبة رئيس الاتحاد فيديريكا موغيريني والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يوم 29 نوفمبر 2017 في العاصمة التجارية الإيفوارية أبيدجان.

واجتمع رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي يوم 05 ديسمبر 2017 مع المندوبين الدائمين للدول الـ21 الأعضاء في الاتحاد التي إما لديها رعايا عالقون في ليبيا أو لها حدود مشتركة مع ليبيا.

وأطلع رئيس المفوضية ومفوضة الشؤون الاجتماعية الدول الأعضاء على الجهود التي يقودها الاتحاد الإفريقي حاليا مع شركائه.

وأبرز رئيس المفوضية واجب القارة الجماعي في التحرك سريعا للتخفيف من معاناة المهاجرين الأفارقة العالقين.

وحث الاتحاد الإفريقي الدول الـ21 المشار إليها على إرسال مسؤولين قنصليين وضمان خدمات قنصلية سريعة تشمل تحديد هوية رعايها وإصدار وثائق سفر عاجلة.

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 07 ديسمبر 2017



07 ديسمبر 2017 11:28:46




xhtml CSS