الإتحاد الإفريقي يعتزم إقامة مستشفى ميداني في غاو بشمال مالي

باماكو-مالي(بانا) - علمت وكالة بانا للصحافة من مصدر رسمي أن مالي والاتحاد الإفريقي قاما الجمعة في باماكو بتوقيع مذكرة يلتزم بموجبها الاتحاد بإقامة مستشفى ميداني في إقليم غاو (شمال مالي) موجه للعسكريين وحتى للمدنيين، بقيمة قدرها 2ر3 مليون دولار أمريكي (حوالي 7ر1 مليار فرنك إفريقي).

ووقع على الوثيقة  كل من وزير الخارجية المالي عبدالله ديوب ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي التشادي موسى فكي محمد، خلال زيارة الأخير لمالي في إطار جولة عبر بلدان الساحل، وذلك بحضور مفوض السلم والأمن بالاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي ووزير الدفاع والمحاربين القدماء المالي تينان كوليبالي.

وتوجه رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي -الذي كان قد وصل مالي الخميس- في البداية إلى غاو للوقوف على موقع إقامة المستشفى، قبل أن يتوجه إلى باماكو، حيث التقى الجمعة بالرئيس المالي إبراهيم بوبكر كيتا وبحث معه مكافحة الإرهاب ودعم الاتحاد الإفريقي لمالي التي تواجه الإرهاب منذ مارس 2012 ، تاريخ قيام متمردين طوارق ومتطرفين باحتلال شمال البلاد إلى غاية يناير 2013 ، عندما انحدروا أمام عملية "سيرفال" الفرنسية (برخان حاليا) والقوات المالية والإفريقية.

لكن أقاليم شمال مالي وحتى وسطها ما تزال تمثل أهدافا لهجمات إرهابية ضد عناصر بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأوجه لبسط الاستقرار في مالي (مينوسما) والجيش المالي والسكان المدنيين.

-0- بانا/غ ت/ع ه/ 10 يونيو 2017

10 يونيو 2017 20:24:30




xhtml CSS