الإتحاد الإفريقي يشيد بخصال ويني ماديكيزيلا مانديلا

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - أعرب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي عن "صدمته الكبيرة وحزنه العميق" إثر وفاة ويني ماديكيزيلا مانديلا الزوجة السابقة لرئيس جنوب إفريقيا الأسبق نلسون مانديلا، واصفا إياها "بأيقونة الكفاح التحريري ضد الأبارثايد (الفصل العنصري)".

واعتبر رئيس المفوضية أن ويني ماديكيزيلا مانديلا "ستبقى دائما ماثلة في الذاكرة كمناضلة جسورة ضحت بعدة سنوات من حياتها في سبيل حرية جنوب إفريقيا. ولم تتراخ يوما في كفاحها ولم يتزعزع التزامها على الرغم من سجنها ونبذها وانفصالها لعقود طويلة عن زوجها لتلك الفترة نلسون مانديلا، أثناء فترة سجنه".

وأشار موسى فكي محمد إلى أن "ويني ماديكيزيلا مانديلا عبدت الطريق للنساء كي يضعن حدا للأبارثايد، وناضلت بلا كلل من أجل حقوقهن ورفاهيتهن في البلاد. وتكريما لها على مساهمتها الهائلة في الكفاح ضد القمع، حصلت سنة 2017 على جائزة من رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي".

وأضاف رئيس المفوضية أن أسرة الاتحاد الإفريقي بكاملها تنضم إلى القارة في حزنها على رحيل ويني ماديكيزيلا مانديلا، متقدما بتعازيه القلبية إلى حكومة وشعب جنوب إفريقيا.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 02 أبريل 2018

03 أبريل 2018 10:44:00




xhtml CSS