الإتحاد الإفريقي يشيد بإتفاقية قطر للسلام في دارفور

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) -- رحب الإتحاد الإفريقي بتوقيع إتفاقية حسن النوايا وبناء الثقة بين الحكومة السودانية ومتمردي دارفور وحث المفاوضين على إستمرار .
الضغط نحو التسوية النهائية لإنهاء الحرب في دارفور وقال رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي جون بينغ اليوم الأربعاء إن توقيع إتفاقية حسن النوايا بين الحكومة وحركة العدل والمساواة في دارفور التى تمهد لحوار .
حقيقي لوقف إطلاق النار تجد الترحيب ويجب دعمها وأضاف بينغ أن توقيع الإتفاقية يجب أن يمهد الطريق لحوار شامل بين حركة العدل والمساواة وحكومة الوحدة الوطنية في السودان اللتان ظلتا تتحاربان في إقليم دارفور في غرب السودان خلال الست سنوات .
الماضية وتمهد الإتفاقية التى وقعها الجانبان لإجراء مفاوضات حول طبيعة الحل الشامل المطلوب لإنهاء القتال في دارفور الذي إستمر خلال الأشهر الاخيرة بالرغم من .
بدء محادثات حقيقية وقال الوسطاء إن تصاعد القتال في ضوء إجراء مفاوضات حقيقية يهدف دائما إلي تعزيز موقف طرف وإستخدام القوة العسكرية لكسب المزيد من القوة .
السياسية على مائدة المفاوضات وتهدف إتفاقية حسن النوايا وبناء الثقة التى تم توقيعها في قطر إلي تعزيز الثقة لبدء محادثات بين .
المتمردين والحكومة وكانت حركة العدل والمساواة قد رفضت في وقت سابق توقيع الإتفاقية التى تم التوصل إليها مع متمردي دارفور في أبوجا في 6002 بالرغم من عدة أشهر من المناشدات من جانب المجتمع الدولي حول الحاجة لإنهاء القتال في دارفور الذى بدا في 3002 قبل توقيع .
إتفاقية السلام الشامل في جنوب السودان وبدأ التمرد في دارفور في 3002 قبل عدة أشهر من توقيع إتفاقية 5002 للسلام الشامل بين الحكومة السودانية ومتمردي الحركة/الجيش الشعبي لتحرير .
السودان التى تحكم جنوب السودان اليوم وأشاد بينغ بالحكومة السودانية وبحركة العدل والمساواة لجهودهما لإيجاد حل للأزمة في دارفور وحث الطرفين على تعزيز هذه الجهود نحو التسوية النهائية .
للأزمة وأدى القتال في دارفور إلي نزوح حوالي 5ر2 مليون .
شخص ومقتل آلاف خلال الهجمات على قرى دارفور ويتوقع أن تقرر المحكمة الجنائية الدولية خلال الأيام القادمة في أمر إصدار مذكرة إعتقال ضد الرئيس .
السوداني عمر حسن البشير

18 فبراير 2009 19:30:00




xhtml CSS