الإتحاد الإفريقي يستعد لإحياء خمسينة الوحدة القارية

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - صرحت رئيسة مفوضية الإتحاد الإفريقي نكوسازانا دلاميني زوما اليوم الخميس في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا أن بلدان القارة مدعوة لمنح شبابها الأمل في المستقبل بينما تحتفل هذا العام بذكرى مرور 50 عاما على وحدتها.

وقالت دلاميني زوما لدى افتتاح الدورة العادية ال22 لاجتماع المجلس التنفيذي "يجب أن يكون للشباب صوته في إدارة شؤون القارة. وينبغي أن يقوم الإتحاد وهياكله بتسخير طاقاتهم حتى يساهموا في تنمية إفريقيا".

وأقرت رئيسة المفوضية أن "إفريقيا تواجه تحديات صعبة لكنها ليست صعبة إلى درجة استحالة معالجتها وتغلبها على حكمتنا وعزيمتنا الجماعيتين".

ولاحظت دلاميني زوما أن "إفريقيا واجهت على مر التاريخ عدة تحديات تشمل الرق والاستعمار والفصل العنصري (الأبارثايد). وحققنا النصر بدون أي سلاح غير التصميم والوحدة".

وتابعت تقول "في ضوء هذا التاريخ المجيد إنني واثقة من استمرار مسيرة إفريقيا نحو المجد على درب تحقيق هدفنا الغالي المتمثل في قارة يسودها الازدهار والسلام مع نفسها ومع الآخرين".

وأكدت أنه "كلما كنا متحدين ومنظمين كلما كانت المسافة أسرع وأقصر".

وستحيي القارة الإفريقية يوم 25 مايو 2013 الذكرى ال50 لتأسيس منظمة الوحدة الإفريقية التي تحولت اليوم إلى الاتحاد الإفريقي.

وأوضحت دلاميني زوما أن مفوضية الإتحاد الإفريقي المنتخبة حديثا ستعتمد على إرشادات مؤسسي الإتحاد الإفريقي في تحضيرها لهذه المناسبة.

وأشارت إلى أن المهمة الرئيسية لمنظمة الوحدة الإفريقية تمثلت عند إنشائها من قبل آباء إفريقيا المؤسسين في تحرير القارة من نير الاستعمار.

وأضافت نكوسازانا دلاميني زوما "يجب علينا بينما نفكر في مرور 50 عاما على وحدتنا أن نكرس كما حث على ذلك الرئيس الغاني (الأسبق) كوامي نكروما مبدأ العقل والقوة المشتركين لتحقيق مهمة التحرير الاجتماعي والاقتصادي لقارتنا".

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 24 يناير 2013

24 يناير 2013 15:49:21




xhtml CSS