الإتحاد الإفريقي يرحب باتفاق السلام في جنوب السودان

الخرطوم-السودان(بانا) - اعتبر الاتحاد الإفريقي الثلاثاء الاتفاق الذي وقعه فرقاء جنوب السودان في العاصمة السودانية الخرطوم "خطوة مهمة لإنهاء النزاع في جنوب السودان ومعاناة شعبها".

ورحب رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد في بيان صحفي بتوقيع اتفاق 05 أغسطس 2018 حول القضايا العالقة المرتبطة بالحكامة.

ونقل البيان الذي تلقته وكالة بانا للصحافة في الخرطوم عن محمد قوله "هذه خطوة مهمة لإنهاء النزاع في جنوب السودان ومعاناة شعبها".

وحث رئيس المفوضية فرقاء جنوب السودان على دعم الزخم المنبثق عن الاتفاق الموقع، عبر مواصلة إظهار روح التوافق وحسن النية في تنفيذ الالتزامات المتخذة.

وأكد محمد أن "شعب جنوب السودان عانى طويلا، ولا يمكن الاستمرار في تأجيل تطلعاته إلى سلام وأمن دائمين".

وذكر البيان أن رئيس المفوضية هنأ الرئيس السوداني عمر البشير وبقية زعماء الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) على جهودهم المضنية وتصميمهم على إحلال السلام والأمن والمصالحة في جنوب السودان.

وأشار فكي إلى قرار قادة "إيغاد" تكليف الرئيس البشير بمواصلة عملية الوساطة سعيا لاستكمال الخطوات المتبقية لتفعيل اتفاق تسوية النزاع في جنوب السودان.

وتابع البيان أن رئيس المفوضية جدد دعم الاتحاد الأوروبي للعملية التي تديرها "إيغاد"، مضيفا أن اللجنة الخاصة رفيعة المستوى حول جنوب السودان والتي يرأسها رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوسا وتضم كلا من قادة دول الجزائر وتشاد ونيجيريا ورواندا إلى جانب الممثل الخاص رفيع المستوى للاتحاد الإفريقي حول جنوب السودان الرئيس المالي الأسبق ألفا عمر كوناري ستبقى ملتزمة بضمان مساعدة مناسبة للعملية الجارية.

-0- بانا/م ع/ع ه/ 08 أغسطس 2018

08 Agosto 2018 10:23:48




xhtml CSS