الإتحاد الإفريقي يدين بشدة الهجوم على دورية لليوناميد في جنوب دارفور

الخرطوم-السودان(بانا) - أدان الإتحاد الإفريقي بشدة أمس الإثنين الهجوم على قوات حفظ السلام في إقليم دارفور بغرب السودان الذي أدى إلى مقتل جندي نيجيري وإصابة آخرين.

وأشار الإتحاد الإفريقي في بيان صدر في أديس أبابا أن "رئيس المفوضية جون بينغ يدين بأقوى العبارات الهجوم الذي لم يسبقه عمل إستفزاري على دورية للبعثة المشتركة للأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي في دارفور (يوناميد)" يوم 21 يناير 2012 في جنوب دارفور والذي خلف مقتل جندى نيجيري وإصابة آخرين.

وذكر البيان أن بينغ أعرب عن مواساته للحكومة النيجيرية وأسرة الجندى المكلومة وتمنيانته للجرحى بعاجل الشفاء.

وحث رئيس مفوضية الإتحاد الإفريقي حكومة السودان على القيام بكل ما هو ممكن للقبض علي الجناة وتقديم مرتكبي هذه الجريمة الشنيعة للعدالة.

وجدد بينغ تصميم الإتحاد الإفريقي على العمل بتعاون وثيق مع الأمم المتحدة للقيام بكل ما بوسعه لمواصلة دعم جهود السلام في دارفور.

-0- بانا/م ع/ع ج/ 24 يناير 2012

  

24 يناير 2012 10:07:20




xhtml CSS