الإتحاد الإفريقي يدعو كافة الأطراف الليبية للمشاركة في العملية السياسية

برازافيل-الكونغو(بانا) - دعت لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا من خلال بيان توج أعمال قمتها المنعقدة الجمعة بالعاصمة الكونغولية برازافيل كافة الأطراف المعنية بالأزمة الليبية إلى المشاركة بصورة نشطة في العملية السياسية وفي مختلف جهود المصالحة الوطنية.

وحثت لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى الفرقاء وفقا للبيان على الانخراط في "حوار بناء من أجل بناء توافق بشأن حلول للمشاكل الأساسية التي ما تزال تعرقل التسوية الشاملة والدائمة للأزمة".

وجددت اللجنة رفيعة المستوى دعمها للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة، حاثة كافة الأطراف على تجاوز الجمود السياسي في أقرب الآجال الممكنة.

وطلبت اللجنة في هذا الإطار من المجلس الرئاسي ومجلس النواب تطوير "مقاربة شاملة تهدف إلى تخطي العراقيل المؤسسية، بما يشمل تشكيلة المجلس الرئاسي، وتشكيل حكومة توافقية واسعة التمثيل، وإقامة جيش موحد، بالدرجة الأولى، وتعديل الاتفاق السياسي بشكل توافقي عند الضرورة".

وذكر البيان أن اللجنة رفيعة المستوى أكدت أيضا أن الحل السياسي المتفاوض عليه وحده كفيل بضمان سلام مستدام في البلاد، مؤكدة على الضرورة العاجلة لتنسيق كل الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق هذه الغاية.

وأشارت اللجنة إلى عدم إمكانية وجود حل عسكري لهذه الأزمة، داعية إلى وضع حد لكل التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية لليبيا، لأنها غذت النزاع، وعرقلت الحوار السياسي، وقوضت عملية السلام في البلاد.

وأشادت اللجنة رفيعة المستوى بجهود "الترويكا" المكونة من الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، مؤكدة على ضرورة تنسيق جهودها وترشيدها.

واقترحت اللجنة كذلك توسيع عضوية "الترويكا" لتشمل بلدان الجوار الليبي، موضحة أن ذلك سيعزز العملية السياسية والتسوية السلمية للأزمة في ليبيا.

وهنأت اللجنة رفيعة المستوى الليبيين وكل من ساهموا في القضاء على الجماعات الإرهابية في سرت، معربة عن ارتياحها كذلك للنجاح المحقق في بنغازي وغيرها من مناطق ليبيا.

وجددت التأكيد على ضرورة مواصلة محاربة الإرهابيين والجماعات المسلحة (المرتزقة وغيرهم من المجرمين) في البلاد حتى يقضى عليهم بالكامل.

وأكدت اللجنة للسلطات الليبية في هذا الإطار تصميم الاتحاد الإفريقي على تكثيف جهوده وتنسيق الدعم الضروري لإنجاح هذه العملية.

وشدد في هذا الصدد على ضرورة صون الوحدة الوطنية والارتقاء بحوار جامع والسعي لتحقيق توافق بدون تمييز بين كافة الأطراف الليبية.

من جهة أخرى، حيت اللجنة رفيعة المستوى جهود ممثل الاتحاد الإفريقي رفيع المستوى حول ليبيا الرئيس التنزاني السابق جاكايا كيكويتي، مبدية موافقتها على خارطة الطريق التي اقترحها وكذلك على برنامج عمل اللجنة. كما جددت الدعوة التي أطلقها لعقد اجتماع برعاية الاتحاد الإفريقي حول مصالحة وطنية شاملة.

ورحبت اللجنة رفيعة المستوى بمشاركة بلدان جوار ليبيا في هذا الاجتماع، معربة عن ارتياحها للجهود المضنية التي تبذلها هذه البلدان واشتراكها المتواصل في مساعي إحلال السلام والأمن والمصالحة، لاسيما في إطار آلية بلدان جوار ليبيا. كما أشادت بنتائج الاجتماع الوزاري العاشر لهذه الآلية المنعقد يوم 21 يناير 2017 في العاصمة المصرية القاهرة.

وهنأت اللجنة أيضا الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي وباقي الشركاء على جهودهم الرامية لإنهاء الأعمال العدائية وإحلال سلام دائم في ليبيا.

معلوم أن لجنة الاتحاد الإفريقي رفيعة المستوى حول ليبيا تضم خمس دول وهي جنوب إفريقيا والكونغو وموريتانيا والنيجر وتشاد.

-0- بانا/م ب/ع ه/ 28 يناير 2017

28 يناير 2017 12:34:40




xhtml CSS