الإتحاد الإفريقي يدعو إلى ضبط النفس في الكاميرون

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - دعا الاتحاد الإفريقي إلى الإحجام عن أعمال العنف في إقليمي الشمال الغربي والجنوب الغربي الناطقين بالإنجليزية في الكاميرون.

وصرح رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد الجمعة أن الاتحاد قلق للغاية حيال تدهور الوضع الأمني في البلاد.

ولقي ثمانية أشخاص على الأقل مصرعهم جراء أعمال العنف في الإقليمين الناطقين بالإنجليزية، وفق حصيلة الحكومة، بينما أشارت منظمة العفو الدولية إلى مقتل 17 شخصا. أما المعارضة، فقد تحدثت عن 30 قتيلا.

وذكر بيان للاتحاد الإفريقي أن رئيس المفوضية "يعبر عن تعازيه لجميع الأشخاص والأسر المتضررين، ويدعو كافة الفاعلين إلى التحلي بضبط النفس في تصريحاتهم، والإحجام عن المزيد من أعمال العنف".

وأكد رئيس المفوضية أن الاتحاد الإفريقي حريص على دعم جهود الحكومة والشعب الكاميرونيين الرامية للتوصل إلى تسوية للأزمة عبر حوار شامل وهادف ومصالحة وطنية.

وكان متظاهرون قد غزوا مؤخرا شوارع الإقلميين للمطالبة بالانفصال.

وجاءت المظاهرات في الكاميرون عقب احتجاجات مماثلة شهدتها عواصم أوروبية، للتنديد بحكومة الرئيس بول بييا.

وأضاف البيان أن "رئيس المفوضية يجدد التزام الاتحاد الإفريقي نحو الارتقاء بالسلام والاستقرار في الكاميرون، انسجاما مع الأدوات ذات الصلة التي تكرس مبدأ عدم المساس بالحدود الإفريقية كما وجدت عند الاستقلال، ومع باقي أدوات الاتحاد الإفريقي ذات الصلة".

-0- بانا/أ أو/ع ه/ 07 أكتوبر 2017

07 أكتوبر 2017 12:18:19




xhtml CSS