الإتحاد الإفريقي يدعو إلى تعزيز التعاون العالمي لمحاربة التطرف العنيف

أديس أبابا-أثيوبيا(بانا) - صرح رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فكي محمد أن الهجمات الإرهابية المستمرة في القارة الإفريقية تعد تذكيرا بالخطورة التي يشكلها الإرهاب بالنسبة للسلام والأمن والاستقرار والتنمية.

وأدان محمد في بيان صدر اليوم السبت الهجمات المتعددة المنفذة من قبل إرهابيي الشباب يومي 24 مايو 2017 في مانديرا و25 مايو 2017 في غاريسا بكينيا، معبرا عن "عميق حزنه لسقوط قتلى وجرحى الذين أسفرت عنه هذه الهجمات".

وجدد رئيس المفوضية تأكيد التزام الاتحاد الإفريقي بدعم الدول الأعضاء في جهودها الرامية لمحاربة الإرهاب والتطرف العنيف، داعيا إلى تعزيز التعاون الدولي في هذا المسعى.

وتقدم محمد بتعازيه إلى الأسر المكلومة، متمنيا عاجل الشفاء للجرحى. كما عبر عن تضامن الاتحاد الإفريقي مع الحكومة والشعب الكينيين.

من جهة أخرى، أدان موسى فكي محمد "بأشد العبارات" الهجوم الذي نفذه مسلحون مجهولون الجمعة في مصر، حيث أسفر عما لا يقل عن 29 قتيلا وإصابة أكثر من 25 آخرين من المسيحيين الأقباط في محافظة المنيا.

-0- بانا/أ ر/ع ه/ 27 مايو 2017

27 مايو 2017 15:12:50




xhtml CSS